استمرار الهدنة “الإنسانية” بين قسد وداعش في الباغوز

استمرار الهدنة “الإنسانية” بين قسد وداعش في الباغوز

قال قائد ميداني في قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، يدعى أبو كردو إن “قواتهم ما زالت ملتزمة بالهدنة الإنسانية لأجل تأمين خروج المدنيين من بلدة الباغوز في ريف دير الزور الشرقي السبت”. وأكد القائد العسكري أبو كردو: “منذ ثلاثة أيام وقواتنا ملتزمة بالهدنة، لأجل تأمين خروج المدنيين وخرج اليوم حوالي 60 شخصاً بينهم نساء وأطفال من عائلات مسلحي داعش إضافة…




قوات تابعة لقسد في الشمال السوري (أرشيف)


قال قائد ميداني في قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، يدعى أبو كردو إن “قواتهم ما زالت ملتزمة بالهدنة الإنسانية لأجل تأمين خروج المدنيين من بلدة الباغوز في ريف دير الزور الشرقي السبت”.

وأكد القائد العسكري أبو كردو: “منذ ثلاثة أيام وقواتنا ملتزمة بالهدنة، لأجل تأمين خروج المدنيين وخرج اليوم حوالي 60 شخصاً بينهم نساء وأطفال من عائلات مسلحي داعش إضافة إلى عدد من المقاتلين، بينهم جرحى وقد تم نقلهم بواسطة أربع شاحنات من بلدة الباغوز”.

وجدد القائد العسكري في قوات سوريا الديمقراطية عدنان عفرين، التأكيد على “عدم شن قوات سوريا الديمقراطية هجوماً على آخر معاقل تنظيم داعش في بلدة الباغوز ما دام هناك مدنيون”.

وأضاف عفرين: “أرسلنا اليوم عدة شاحنات لأجل إجلاء المدنيين وخرجت أربع شاحنات ولدينا أكثر من 20 شاحنة متواجدة في بلدة الباغوز. إذا لم يخرج مدنيون، ما يعني أن من بقي داخل الباغوز هم من المسلحين، عندها تبدأ العملية العسكرية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً