الحكومة الفلسطينية تدين محاولة اغتيال مسؤول من فتح

الحكومة الفلسطينية تدين محاولة اغتيال مسؤول من فتح

أدانت حكومة تسيير الأعمال الفلسطينية محاولة الاغتيال، التي تعرض لها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أحمد حلس. وقال المتحدث الرسمي باسم حكومة تسيير الأعمال يوسف المحمود، في بيان صحفي، بثته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) اليوم السبت، إن “استهداف المناضل أبو ماهر حلس في غزة أمس الجمعة، يأتي ضمن حالة الفوضى الواسعة التي يفرضها الانقسام البغيض” واصفاً المحاولة بـ”الجبانة”….




عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أحمد حلس الذي تعرض لمحاولة اغتيال في غزة أمس (أرشيف)


أدانت حكومة تسيير الأعمال الفلسطينية محاولة الاغتيال، التي تعرض لها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أحمد حلس.

وقال المتحدث الرسمي باسم حكومة تسيير الأعمال يوسف المحمود، في بيان صحفي، بثته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) اليوم السبت، إن “استهداف المناضل أبو ماهر حلس في غزة أمس الجمعة، يأتي ضمن حالة الفوضى الواسعة التي يفرضها الانقسام البغيض” واصفاً المحاولة بـ”الجبانة”.

وأكد المتحدث الرسمي، أن “محاولة الاغتيال موجهة ضد الحالة الوطنية، وهي محاولة أخرى للإجهاز على أية جهود تتصل بالمصالحة واستعادة الوحدة وانهاء الانقسام”.

وشدد المحمود على أن “الرد على هذه المحاولة الجبانة، هو المزيد من تكثيف الجهود تجاه المصالحة وإنهاء الانقسام الذي لا يتحقق إلا بعودة قطاع غزة إلى حضن الشرعية، ووضع نهاية لمدة 12 عاماً من الانقسام الأسود، عززت الحصار الاحتلالي المتواصل، وجلبت الانهيارات المدمرة التي طالت كافة مستويات حياة أبناء شعبنا البطل”.

وكانت حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس قالت، إن إطلاقاً للنار استهدف مركبة أحمد حلس “أبو ماهر”، في قطاع غزة عصر أمس في حادثة وصفتها بأنها “عمل إجرامي جبان”.

من جهتها أعلنت وزارة الداخلية في غزة التابعة لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ 11 عاماً، فتح تحقيق في الحادث الذي وقع بمنطقة دير البلح وسط القطاع.

وقال الناطق باسم الوزارة في بيان، إن التحقيقات الأولية أظهرت إصابة مقدمة السيارة بطلق ناري واحد، دون وقوع إصابات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً