استمرار احتجاجات السودان.. ومعتقلات يضربن عن الطعام

استمرار احتجاجات السودان.. ومعتقلات يضربن عن الطعام

ردد مئات المحتجين السودانيين أمس هتافات مناهضة للحكومة بعد انتهاء صلاة الجمعة في مسجد كبير بالقرب من العاصمة الخرطوم، أمس، ما دفع الشرطة لمواجهتهم بالغاز المسيل للدموع.

ردد مئات المحتجين السودانيين أمس هتافات مناهضة للحكومة بعد انتهاء صلاة الجمعة في مسجد كبير بالقرب من العاصمة الخرطوم، أمس، ما دفع الشرطة لمواجهتهم بالغاز المسيل للدموع.

وتعد هذه الاحتجاجات، التي بدأت أمام مسجد عبدالرحمن المهدي في مدينة أم درمان، الأحدث ضمن سلسلة احتجاجات ضد الرئيس عمر البشير.

وقال شهود إن حشوداً أخرى تجمعت في مناطق عدة بالعاصمة الخرطوم بعد الصلاة. وفي حي بري هتف العشرات «الثورة خيار الشعب» و«يسقط بس» في إشارة إلى أن مطلبهم الوحيد هو سقوط البشير.

وأعلن البشير الشهر الماضي حالة الطوارئ وأقال الحكومة المركزية وعين مسؤولين أمنيين محل حكام الولايات، ووسع صلاحيات الشرطة ومنع التجمعات العامة دون تصريح. وتحاكم محاكم الطوارئ منذ ذلك الحين المحتجين في جلسات مسائية، ما أطلق شرارة مزيد من الاحتجاجات خارج مباني المحاكم.

وكشفت مبادرة «لا لقهر النساء»، عن انخراط المعتقلات بسجن النساء في أم درمان، في إضراب عن الطعام أمس، احتجاجا على «اضطهاد النساء واعتقالهن تعسفياً». ودعت المبادرة الشعب السوداني بالداخل والخارج إلى التضامن مع المعتقلات المضربات، والتوافد إلى دار حزب الأمة عقب صلاة الجمعة، والحرص على إحضار صور لهن. ويدخل المعتقلات اللائي تتجاوز أعدادهن المئة من مختلف الفئات العمرية، في إضراب عن الطعام، تزامناً مع يوم المرأة العالمي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً