اتهام هوليوود بالعنصرية بعد ترشيح ويل سميث لهذا الدور

اتهام هوليوود بالعنصرية بعد ترشيح ويل سميث لهذا الدور

بعد إعلان ترشيح النجم ويل سميث لتجسيد شخصية والد لاعبتي التنس سيرينا وفينوس وليامز، في فيلم السيرة الذاتية بعنوان “الملك ريتشارد”، انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي في آرائهم حول اختياره، مما أعاد على السطح بعض الاتهامات السابقة لهوليوود بالعنصرية والتبييض وبخاصة في الأعمال الفنية التي تجسد مسيرة شخصيات معروفة من أصول أفريقية. عبر عدد من المتابعين عن استيائهم من …




والد لاعبتي التنس سيرينا وفينوس وليامز (يمين) والممثل ويل سميث (صورة تجميعية من الأرشيف)


بعد إعلان ترشيح النجم ويل سميث لتجسيد شخصية والد لاعبتي التنس سيرينا وفينوس وليامز، في فيلم السيرة الذاتية بعنوان “الملك ريتشارد”، انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي في آرائهم حول اختياره، مما أعاد على السطح بعض الاتهامات السابقة لهوليوود بالعنصرية والتبييض وبخاصة في الأعمال الفنية التي تجسد مسيرة شخصيات معروفة من أصول أفريقية.

عبر عدد من المتابعين عن استيائهم من اختيار ويل سميث لتجسيد الشخصية بالرغم من أصوله الافريقية، عبر سلسلة من التغريدات على تويتر مفسرين ذلك بوجود ممثلين أكثر مناسبة للدور مقارنة به، وذلك من حيث لون بشرتهم مثل النجم إدريس إلبا والنجم الحائز على الأوسكار ماهرشالا علي، وذلك بحسب ما عبر بعضهم على تويتر.

كما رصد آخرون عدداً من الأعمال الفنية المماثلة، التي تبرز عنصرية هوليوود وتحيزها لأصحاب البشرة البيضاء، وذلك عند اختيار النجمة الأمريكية من أصل بورتريكي، زوي سالدانا، لتجسيد فيلم عن مسيرة المغنية الأمريكية من أصل أفريقي نينا سيمون.

ومن المقرر أن يستعرض الفيلم مسيرة ريتشارد ويليامز، الذي شجع ابنتيه منذ الصغر على احتراف رياضة التنس، إيماناً منه بأنهما ستكونان الأفضل في العالم، رغم عدم معرفته بتفاصيل هذه الرياضة، إلا أنه درب ابنتيه بتقنيات غير تقليدية وتدريبات تميل أكثر لكرة القدم الأمريكية وكرة السلة، لتعزيز قدراتهما البدنية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً