قراصنة صينيون يستهدفون جامعات أمريكية لسرقة أسرار عسكرية

قراصنة صينيون يستهدفون جامعات أمريكية لسرقة أسرار عسكرية

تعرضت عدة جامعات أمريكية لهجمات قرصنة مصدرها الصين كانت تستهدف سرقة أسرار عسكرية تتضمن أبحاث حول معدات عسكرية أغلبها يخص سلاح البحرية.ومعظم الجامعات المستهدفة – البالغ عددها 27 – لديها عقود مع البحرية وتعمل على دراسة وتطوير تقنيات العمل تحت البحار والغوص. ويعتقد أن نفس المجموعة الصينية سبق لها أن اخترقت متعاقدين مع سلاح البحرية …

alt

تعرضت عدة جامعات أمريكية لهجمات قرصنة مصدرها الصين كانت تستهدف سرقة أسرار عسكرية تتضمن أبحاث حول معدات عسكرية أغلبها يخص سلاح البحرية.

ومعظم الجامعات المستهدفة – البالغ عددها 27 – لديها عقود مع البحرية وتعمل على دراسة وتطوير تقنيات العمل تحت البحار والغوص. ويعتقد أن نفس المجموعة الصينية سبق لها أن اخترقت متعاقدين مع سلاح البحرية وسرقة منهم معلومات هامة.

واعتمد القراصنة على اسلوب الاصطياد من خلال المراسلة عبر عناوين بريد إلكتروني تبدو كأنها من باحثين أكاديميين يعملون في جامعات ومعاهد أخرى. وباستخدام برمجيات خبيثة تم حقنها في ملفات معينة لتنتشر على حواسب الضحايا مثل مختبر أبحاث هاواي للعلوم التطبيقية.

وترتبط معظم الجامعات المستهدفة مع معهد وودز هول لعلوم المحيطات التابع لمعهد أبحاث ماساتشوستس الذي يعمل بالشراكة مع مركز الحرب البحرية.

ويعتقد أن القراصنة قد اخترقوا متعاقدين مع مركز الحرب البحرية وسرقوا منهم خطط لتطوير صواريخ مضادة للسفن أسرع من الصوت.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً