19 شرطاً لتجنب حملات الترويج الاستثمارية المضللة في الإمارات

19 شرطاً لتجنب حملات الترويج الاستثمارية المضللة في الإمارات

حددت هيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية 19 شرطاً يجب على المستثمرين الالتزام بها لعدم وقوعهم ضحية للإعلانات الوهمية وحملات الترويج الاستثمارية المضللة، وذلك ضمن قائمة أصدرتها اليوم الأربعاء وأطلقت عليها “إرشادات عامة للمستثمرين “. وتضمنت الإرشادات ضرورة تحقق المستثمر من بيانات الترخيص والاعتماد لمدير الاستثمار “المؤسسة التي تقدم خدمات إدارة الاستثمار”، والمروج “المؤسسة التي تروج للاستثمار”، وحصولهما على…




alt


حددت هيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية 19 شرطاً يجب على المستثمرين الالتزام بها لعدم وقوعهم ضحية للإعلانات الوهمية وحملات الترويج الاستثمارية المضللة، وذلك ضمن قائمة أصدرتها اليوم الأربعاء وأطلقت عليها “إرشادات عامة للمستثمرين “.

وتضمنت الإرشادات ضرورة تحقق المستثمر من بيانات الترخيص والاعتماد لمدير الاستثمار “المؤسسة التي تقدم خدمات إدارة الاستثمار”، والمروج “المؤسسة التي تروج للاستثمار”، وحصولهما على التراخيص اللازمة من السلطات الرقابية، وذلك بالإضافة إلى ضرورة تجاهل العرض الترويجي في حال عدم الشعور بالارتياح عند التعامل معهما.

وطالبت الهيئة المستثمرين بتجنب الكشف عن البيانات الشخصية المهمة “مثل الحسابات البنكية وبطاقات الائتمان، ورقم الجواز أو الهوية، أو التوقيع على أية مستندات يقدمها مدير أو مروج الاستثمار قبل معرفة حصولهم على الترخيص للعمل.

وأكدت الهيئة ضرورة طلب نشرة الاستثمار أو الدليل أو الإرشادات أو نشرة الاكتتاب الخاصة بالاستثمارات المعروضة، وقراءة فقرة مخاطر الاستثمار في النشرة، والاطلاع على محتوى أصول وقنوات وأنواع الاستثمار.

وطالبت الهيئة المستثمرين بتجنب دفع أية مبالغ مالية، أو الدخول في عقود استثمار لا يعرفون بها، محذرة أيضاً من الانسياق خلف الوعود الوهمية بتحقيق الثراء السريع والعوائد الكبيرة، أو الاستجابة لمحاولات الضغط التي يمارسها مقدمو العروض.

كما شملت قائمة الإرشادات ضرورة التواصل مباشرة مع الجهات الرقابية المختصة في الدولة مثل هيئة الأوراق المالية والسلع، ومصرف الإمارات المركزي، وهيئة التأمين، وسلطة دبي للخدمات المالية، وسلطة تنظيم الخدمات المالية في سوق أبو ظبي العالمي، للإبلاغ عن أية إعلانات وحملات ترويج مريبة أو أنشطة ثير الشكوك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً