أفضل الوجهات السياحية في ولاية فيكتوريا الأسترالية

أفضل الوجهات السياحية في ولاية فيكتوريا الأسترالية

تعتبر فيكتوريا واحدة من أبرز الوجهات السياحية في أستراليا، وعلى الرغم من كونها أصغر الولايات الأسترالية من حيث المساحة ولكنها تقدم لزوارها عددًا لا حصر له من المغامرات بما في ذلك القيادة على طول طريق المحيط العظيم الشهير عالميًا، أو الاسترخاء على الشاطئ في قرية ساحلية، أو استكشاف الحدائق الوطنية، أو زيارة مستعمرة البطريق المذهلة في جزيرة …

تعتبر فيكتوريا واحدة من أبرز الوجهات السياحية في أستراليا، وعلى الرغم من كونها أصغر الولايات الأسترالية من حيث المساحة ولكنها تقدم لزوارها عددًا لا حصر له من المغامرات بما في ذلك القيادة على طول طريق المحيط العظيم الشهير عالميًا، أو الاسترخاء على الشاطئ في قرية ساحلية، أو استكشاف الحدائق الوطنية، أو زيارة مستعمرة البطريق المذهلة في جزيرة فيليب، فيما حصلت عاصمة الولاية ملبورن على لقب المدينة الأكثر ملاءمةً للعيش لستة أعوام على التوالي، كما التصويت لها أيضًا كأفضل مدينة عالمية للقهوة.

  • حجز فنادق فيكتوريا عبر بوكينج

أهم المناطق لزيارتها في فيكتوريا

1- حديقة غرامبيانز الوطنية

aligncenter size-full wp-image-229396

يتميز هذا المنتزه الوطني المذهل بالتنوع الجيولوجي الفريد من التلال الصخرية الوعرة إلى الشلالات المورقة والزهور البرية الربيعية الملونة، كما يوفر العديد من المناطق المثالية لالتقاط الصور الفوتوغرافية، ويعد هذا المتنزه موطن لكثير من الحيوانات الجرابية الاسترالية والطيور المحلية، التي يمكن مشاهدتها عن قرب من خلال مسارات المشي.

  • طالع كذلك.. أفضل الوجهات السياحية في أستراليا الغربية

2- توركواي وطريق المحيط العظيم

aligncenter size-full wp-image-229399

تشتهر مدينة توركواي الساحلية بأنها بوابة إلى طريق المحيط العظيم الذي يبلغ طوله 243 كيلومترًا والمدرج في قائمة التراث الأسترالي، ويظهر هذا الطريق في الكثير من الإعلانات التجارية الدولية للسيارات مع خلفية الساحل والجبال، ويمكن للمسافرين عبر هذا الطريق التوقف عند أحد الشواطئ الذهبية أو المنحدرات الصخرية أو استكشاف الغابات المطيرة المعتدلة أو الاسترخاء في واحدة من البلدات الساحلية الجميلة الموجودة على جانب الطريق وتذوق المأكولات المحلية.

3- منتزه غريت أوتواي الوطني

aligncenter size-full wp-image-229400

تمتد حديقة غريت أوتواي الوطنية من توركواي إلى برينستون، وتتميز هذه الحديقة بالسواحل الوعرة والشواطئ الرملية ومنصات الصخور والزهور البرية الربيعية الجميلة، وفي الشمال توجد غابات طويلة وشلالات رائعة وبحيرات هادئة، ويمكن للزوار استكشاف الحديقة على ظهر الحصان أو على دراجة جبلية، وتتوفر الطرق والمسارات لهذه الأنشطة.

4- جزيرة فيليب

aligncenter size-full wp-image-229394

تعتبر جزيرة فيليب واحدة من مناطق الجذب السياحي الأكثر شهرة في أستراليا، وهي تبعد حوالي ساعتين ونصف من ملبورن وترتبط مع البر الرئيسي بجسر، وتشتهر بمستعمرتها الرائعة لطيور البطريق الصغيرة التي تع وحديقة الحيوانات ود إلى الشاطئ بشكل جماعي عند وقت غروب الشمس، كما توفر الجزيرة الكثير من المناطق التي تستحق الزيارة مثل مركز المحافظة على الكوالا ومصنع الشوكولاتة والعديد من المطاعم الممتازة.

5- حديقة جبال الألب الوطنية

aligncenter size-full wp-image-229395

تعد حديقة جبال الألب الوطنية موطناً لاثنين من أفضل الجبال في فيكتوريا وهما جبل بولر وجبل حوثام، وكلاهما يستخدم من قبل منتجعات جبال الألب الشهيرة كوجهات للرياضات الشتوية، وبطبيعة الحال يعد الربيع والصيف في الحديقة تجربة مختلفة تمامًا، حيث يمكن للزوار القيام برحلات برية لاستكشاف النباتات والحيوانات الرائعة.

6- بنديجو

aligncenter size-full wp-image-229393

تقع مدينة بنديجو أقل من ساعتين بالسيارة من ملبورن، وتقدم هذه المدينة الصغيرة لمحة رائعة عن ماضي فيكتوريا وفترة الذروة الذهبية عندما كانت مناجم الذهب في فكتوريا تنتج أعلى من أي مكان آخر في العالم، وقد تم استخراج ما يقرب من مليون كيلوغرام من الذهب في بنديجو وحدها منذ أن بدأ التعدين في خمسينات القرن الـ19، وتشمل أبرز معالم الجذب في المدينة العديد من الأمثلة المحفوظة جيدا للهندسة المعمارية الفيكتورية، ونصب الذهب ومتحف ترام بنديجو ومتحف التنين الذهبي، بالإضافة إلى العديد من المباني المدرجة في سجل التراث الفيكتوري مثل قاعة بلدة بنديجو التي تم بناؤها عام 1859، وكاتدرائية القلب المقدس من عام 1896 والمتحف التذكاري العسكري من عام 1921.

7- حديقة ويلسونز برومونتوري الوطنية

aligncenter size-full wp-image-229397

تحتضن هذه الحديقة أكبر منطقة برية ساحلية في فيكتوريا، وتتمتع هذه المنطقة بشعبية كبيرة لدى السكان المحليين والسياح على حد سواء، حيث توفر فرص جيدة للتعرف على مجموعة واسعة من النباتات والحيوانات الأسترالية الأصلية، وهي موقع شهير للتخييم وقضاء العطلات الرومانسية.

  • اقرأ المزيد.. أسباب جعلت ملبورن أفضل مدينة للعيش في العالم لخمس أعوام على التوالي

8- شبه جزيرة مورنينغتون

aligncenter size-full wp-image-229398

تبعد شبه جزيرة مورنينغتون حوالي ساعة بالسيارة من ملبورن، وهي تُعد رحلة نهارية لطيفة من صخب العاصمة، حيث تقدم أجواء هادئة وسط الطبيعة الخلابة، وتشمل أبرز مناطق الجذب السواحل الجميلة، والمتنزهات الوطنية التي تمتد لأكثر من 25 ألف هكتار، والينابيع الساخنة الطبيعية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً