طرق تقيك من الحمل دون اللجوء إلى وسائل المنع التجارية 

طرق تقيك من الحمل دون اللجوء إلى وسائل المنع التجارية 

الحبوب، الحقن، اللولب، الواقي الذكري، وغيرها… كلها من الوسائل التجارية المعتمدة في منع الحمل بشكل ناجع، ولكن هل تساءلت يوما عن تلك التأثيرات السلبية لهذه الأخيرة، عليك أو على زوجك ؟، كنا قد حدثناك في أحد مقالاتنا السابقة عن الأضرار الناجمة عن مختلف تلك الوسائل، كتعزيز نزول الدم بغزارة خلال الطمث، وعدم الحماية من الأمراض الجنسية، إلى غير ذلك …

الحبوب، الحقن، اللولب، الواقي الذكري، وغيرها… كلها من الوسائل التجارية المعتمدة في منع الحمل بشكل ناجع، ولكن هل تساءلت يوما عن تلك التأثيرات السلبية لهذه الأخيرة، عليك أو على زوجك ؟، كنا قد حدثناك في أحد مقالاتنا السابقة عن الأضرار الناجمة عن مختلف تلك الوسائل، كتعزيز نزول الدم بغزارة خلال الطمث، وعدم الحماية من الأمراض الجنسية، إلى غير ذلك (طالعي مقالنا المدرج تحت عنوان “ماهي أبرز وسائل منع الحمل وتأثيرات كل منها عليك؟”)، وهو ما دفعنا إلى البحث من أجلك في طرق أخرى طبيعية تكون أكثر أمانا، وهي طرق وإن لم تكون مضمونةً بنسبة عالية، فإنها على الأقل تقيك من تلك المخلفات المزعجة للعناصر الهرمونية المتواجدة في وسائل الحمل التجارية. تابعي إذا معنا واكتشفي كل ذلك!

هذه الطرق يمكن أن تقيك من الحمل من دون اللجوء إلى وسائل المنع التجارية

 الحمل

1. الطريقة الأولى : الرّضاعة الطبيعيّة

تعد الرضاعة الطبيعية واحدةً من أقدم الوسائل وأكثرها شيوعا في الوقاية من الحمل بشكل طبيعي؛ وذلك لكونها آمنة للغاية ولا تعرض الجسم لأي من المواد الهرمونيّة التي من شأنها أن تتسبب له في العديد من الإزعاجات. ولكن تجدر الإشارة إلى أن هذه الطريقة ليست مضمونةً بالشكل الكافي؛ حيث أن احتمالات التبويض تظل قائمةً حتى وإن كانت بنسبة ضئيلة.

2. الطريقة الثانية : تحديد موعد التبويض

تعد هذه الوسيلة من الطرق الطبيعية الناجحة في الوقاية من الحمل، ولكنها تشترط أن تكون الدورة الشهرية منتظمةً عند المرأة، لأن أي إخلال فيها يمكن أن يحدث لخبطةً في حساب موعد التبويض، وهو ما من شأنه أن يؤدي إلى إمكانية الحمل بكل سهولة.

3. الطريقة الثالثة : التعويل على فترة الأمان

تعد هذه الوسيلة هي الأخرى من الطرق الناجعة في تفادي حدوث الحمل، ولكن النجاح في تطبيقها يحتاج إلى قوة كبيرة وقدرة على التحمل من قبل الزوجين؛ ذلك أن فترة الأمان هي فترة تقتصر على الأيام الأربع الأولى التي تلي انتهاء الدورة الشهرية، ومن ال5 إلى ال8 أيّام الأخيرة التي تسبق موعد قدوم هذه الأخيرة (أي الدّورة الشّهرية).

4. الطريقة الرابعة : القذف الخارجي

يعمد بعض الأزواج إلى القذف خارجا من أجل تجنب حدوث الحمل، وهي وسيلة قد تكون ناجحةً أحيانا، بينما قد تفشل في بعض الأحيان الأخرى عندما يتم القذف في الداخل من دون قصد. وبعيدا عن مدى نجاعتها، فإن هذه الطريقة لديها العديد من العيوب الأخرى، ومن أبرزها عدم تحقق الإشباع الجنسي لدى الزوجة خاصةً، وهو ما من شأنه أن يكون سببا في احتقان أعضاءها الداخليّة، وفي معاناتها من الكثير من الآلام على مستوى كل من البطن والظهر.

5. الطريقة الخامسة : العلاقة الحميمة غير الكاملة

تعتمد هذه الطريقة على ممارسة العلاقة الحميمية بشكل خارجي، أي من دون اتصال جنسي كامل (من دون إيلاج). وتعد هذه الوسيلة من الحلول المضمونة للغاية في تفادي حدوث الحمل من غير اختبار أي مضاعفاتٍ هرمونيّة قد تنتج عن وسائل المنع الشائعة، ولكنها لا تحقق الإشباع الجنسي هي الأخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً