12 حالة وفاة مرورية في القصيص العام الماضي

12 حالة وفاة مرورية في القصيص العام الماضي

كشف العميد يوسف العديدي، مدير مركز شرطة القصيص، أن المركز سجَّل 12 حالة وفاة في حوادث مرورية بمنطقة الاختصاص خلال العام الماضي، وأرجع السبب إلى الإهمال وعدم الالتزام بقوانين السير والمرور، رغم ما تبذله شرطة دبي للحد من الوفيات المرورية، لكن تبقى سلوكيات بعض الأفراد سبباً رئيسياً لمعظم الوفيات.وأشار إلى أن أغلبية الحوادث وقعت على شارع الشيخ محمد …

emaratyah

كشف العميد يوسف العديدي، مدير مركز شرطة القصيص، أن المركز سجَّل 12 حالة وفاة في حوادث مرورية بمنطقة الاختصاص خلال العام الماضي، وأرجع السبب إلى الإهمال وعدم الالتزام بقوانين السير والمرور، رغم ما تبذله شرطة دبي للحد من الوفيات المرورية، لكن تبقى سلوكيات بعض الأفراد سبباً رئيسياً لمعظم الوفيات.
وأشار إلى أن أغلبية الحوادث وقعت على شارع الشيخ محمد بن زايد، الذي يقع جزء منه في منطقة اختصاص القصيص، وأن حوادث الدهس تصدرت قائمة أكثر أسباب الوفيات المرورية العام الماضي، وأن أغلبيتها يقع لفئة العمال الذين يعبرون الطرق السريعة، ويعبرون الطريق من أماكن يُمنع عبور المشاة منها.
وأوضح أن منطقة القصيص تعد من المناطق الحيوية المهمة في إمارة دبي حيث تمتاز بطابعها السكني والتجاري والصناعي، ما يؤكد التدفق الهائل للمركبات في المنطقة من خلال شوارع الإمارات، وبيروت، ودمشق، والاتحاد، الأمر الذي يتطلب التنسيق مع الجهات الأخرى لتسهيل حركة السير والحد من الحوادث المرورية في منطقة الاختصاص.
وقال إن البرامج الأمنية التي طبقها المركز أسهمت في الحد من الجريمة وكذلك كشف ملابسات الجرائم إن وقعت والقبض على مرتكبيها إضافة إلى ضبط أمن الطريق، موضحاً أن هناك رقابة ورصداً للحركة في الشوارع والتقاطعات التي تكثر فيها الحوادث المرورية بالتنسيق مع الجهات المعنية (الإدارة العامة للمرور، الإدارة العامة للعمليات، هيئة الطرق والمواصلات، دائرة الأشغال العامة في إمارة الشارقة)، لضبط سائقي المركبات المتهورين والمستهترين بأمن الطريق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً