اليونسيف: إعادة تأهيل الأطفال الذين تربطهم صلات بتنظيم داعش

اليونسيف: إعادة تأهيل الأطفال الذين تربطهم صلات بتنظيم داعش

قال مسؤول بمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، اليوم الثلاثاء، إن الوكالة الأممية تعمل على ضمان إعادة تأهيل الأطفال الذين تربطهم صلات بتنظيم داعش. وأجلي آلاف الأشخاص، وبينهم أطفال، مؤخراً من قرية باغوز، وهي آخر المعاقل الرئيسية لتنظيم داعش، في الوقت الذي تسعى فيه قوات المتمردين السوريين المدعومين من أمريكا لاستعادة السيطرة عليها.وقال برتراند باينفيل ممثل اليونيسيف الإقليمي للشرق …




(أرشيف)


قال مسؤول بمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، اليوم الثلاثاء، إن الوكالة الأممية تعمل على ضمان إعادة تأهيل الأطفال الذين تربطهم صلات بتنظيم داعش.

وأجلي آلاف الأشخاص، وبينهم أطفال، مؤخراً من قرية باغوز، وهي آخر المعاقل الرئيسية لتنظيم داعش، في الوقت الذي تسعى فيه قوات المتمردين السوريين المدعومين من أمريكا لاستعادة السيطرة عليها.
وقال برتراند باينفيل ممثل اليونيسيف الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “الأطفال هم الأطفال، وهذا أمر مهم بالنسبة لنا”.
وأضاف أن الأطفال مقسمين إلى مجموعات مختلفة “الذين تبعوا أباءهم، والذين أنجبوا في المناطق التي سيطر عليها التنظيم المتشدد، والأطفال الذين تم تجنيدهم من قبل الجماعات المسلحة”.
وقال إن هؤلاء الأطفال يمثلون 40 قومية مختلفة ما يجعلها قضية عالمية، مضيفاً أنه سيتم منحهم الفرصة للاندماج مع المجتمعات، من بينها مجتمعات آبائهم.
وأضاف في بيان ألقي على هامش زيارة اثنين من أعضاء البرلمان الأوروبي للأردن “إننا نعمل مع مجموعة من الشركاء، وإننا نقوم بذلك بطريقة هادئة وذلك لأننا لا نريد زيادة الوصمة الملازمة لهذه المجموعة من الأطفال”.
وتزور أنا ماريا كوراتس بيلدت وكاترينا تشينيسي الأردن لعدة أيام قبيل مؤتمر الاتحاد الأوروبي – الأمم المتحدة حول سوريا في بروكسل الأسبوع المقبل.

وخلال زيارتهما التقت العضوتان بالبرلمان الأوروبي الأطفال اللاجئين والأطفال الأردنيين الذين يتلقون الدعم من مشروعات اليونيسيف والتي تستهدف الأطفال السوريين والأردنيين من خلفيات متنوعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً