إضراب السودان.. نجاح بالقطاع الخاص وفشل في العام

إضراب السودان.. نجاح بالقطاع الخاص وفشل في العام

شهدت العاصمة السودانية وبعض الولايات اليوم الثلاثاء، إضراباً شاملاً عن العمل في إطار الحراك الشعبي الذي يشهده السودان للمطالبة بإسقاط النظام الحاكم. ونجح الإضراب بنسبة قد تصل إلى 90% في القطاع الخاص بالعاصمة الخرطوم، بينما حقق نسب أقل تصل إلى 1% في القطاع الحكومي.ومنذ الصباح الباكر، أغلقت عدة صيدليات أبوابها في مدن الخرطوم المختلفة اليوم…




جانب من الاحتجاجات في الخرطوم (أرشيف)


شهدت العاصمة السودانية وبعض الولايات اليوم الثلاثاء، إضراباً شاملاً عن العمل في إطار الحراك الشعبي الذي يشهده السودان للمطالبة بإسقاط النظام الحاكم.

ونجح الإضراب بنسبة قد تصل إلى 90% في القطاع الخاص بالعاصمة الخرطوم، بينما حقق نسب أقل تصل إلى 1% في القطاع الحكومي.
ومنذ الصباح الباكر، أغلقت عدة صيدليات أبوابها في مدن الخرطوم المختلفة اليوم التزاماً بدعوة الإضراب التي دعا إليه تجمع المهنيين السودانيين “تجمع نقابي غير رسمي”، وحلفاؤه في إعلان الحرية والتغيير، لمدة يوم واحد، كخطوة أولى في إطار الإعلان عن عصيان مدني وإضراب سياسي شامل.
كما شهدت المستشفيات الخاصة والعامة تغيب إطباء في إطار الإضراب الشامل.
وأشار تجمع المهنيين السوداني وحلفاؤه في إعلان الحرية والتغيير، إلى البدء في خطوات عملية لتطوير إعلان الحرية والتغيير والترتيبات الإنتقالية لمرحلة مابعد اسقاط النظام في الخرطوم، ووضع دستور انتقالي فضلاً عن صياغة برنامج تعافي لإدارة البلاد، وأهاب بجميع السودانيين بالمساهمة في ذلك عبر إثراء النقاش حولة وإيصال رأيهم عبر إميل نشر على صفحة التجمع على موقع فيس بوك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً