توسك: قوى “معادية” تسعى للتأثير على انتخابات الاتحاد الأوروبي

توسك: قوى “معادية” تسعى للتأثير على انتخابات الاتحاد الأوروبي

حذّر رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، اليوم الثلاثاء، من أن “قوى معادية لأوروبا” تتدخل في انتخابات القارّة بعدما أثّرت على استفتاء بريكست في بريطانيا. وقال توسك للصحافيين في بروكسل: “هناك قوى خارجية معادية للاتحاد الأوروبي تسعى بشكل علني أو سري، للتأثير على خيارات الأوروبيين الديمقراطية، كما كان الحال بالنسبة لبريكست وعدة حملات انتخابية في أنحاء أوروبا”.وأضاف “قد يتكرر ذلك…




رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك (أرشيف)


حذّر رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، اليوم الثلاثاء، من أن “قوى معادية لأوروبا” تتدخل في انتخابات القارّة بعدما أثّرت على استفتاء بريكست في بريطانيا.

وقال توسك للصحافيين في بروكسل: “هناك قوى خارجية معادية للاتحاد الأوروبي تسعى بشكل علني أو سري، للتأثير على خيارات الأوروبيين الديمقراطية، كما كان الحال بالنسبة لبريكست وعدة حملات انتخابية في أنحاء أوروبا”.
وأضاف “قد يتكرر ذلك في الانتخابات الأوروبية في مايو (أيار)”، متابعاً “لذلك أدعو جميع من يهمهم أمر الاتحاد الأوروبي إلى التعاون عن قرب خلال الانتخابات الأوروبية وبعدها”.
وأفاد توسك “يجب عدم السماح للأحزاب السياسية التي تمولها قوى خارجية معادية لأوروبا أن تتخذ قرارات بشأن أولويات الاتحاد الأوروبي الأساسية والقيادة الجديدة للمؤسسات الأوروبية”.
وكرر توسك تحذيرات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن التدخل الأجنبي، معرباً عن تأييده لدعوته من أجل نهضة أوروبية.
وقال: “لا يمكننا انتظار نهضة أوروبية على النهضة الأوروبية أن تبدأ الآن”.
وسيساهم أعضاء البرلمان الأوروبي الجدد البالغ عددهم 705 والذين سيتم انتخابهم في الاستحقاق الذي سيجري من 23 إلى 26 مايو (أيار) في صياغة قوانين جديدة للاتحاد الأوروبي على مدى السنوات الخمس المقبلة، واختيار خليفة لرئيس المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذي للتكتل، جان كلود يونكر.
وتشير استطلاعات الرأي، إلى أنه من المتوقع أن يحقق الشعبيون المشككون في الاتحاد الأوروبي مكاسب في انتخابات البرلمان الأوروبي المقبلة، لكن مع محافظة المجموعات السياسية الرئيسية على الأغلبية في ظل تنامي المؤشرات على وجود انقسامات.

وحضت المفوضية الأوروبية في وقت سابق هذا العام، شركات الدعاية وشركات الإنترنت الأمريكية العملاقة على غرار “فيس بوك”، لتكثيف حربها ضد حملات المعلومات المضللة من جهات مشتبهة على غرار روسيا، قبيل الانتخابات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً