نظرة سريعة: حقائب ظهر “بيل روي -Bellroy”، اختيار عملي للطلبة ومُحبي التقنية

نظرة سريعة: حقائب ظهر “بيل روي -Bellroy”، اختيار عملي للطلبة ومُحبي التقنية

تُقدم شركة “بيل روي – Bellroy” الأسترالية مُنذ عام 2010 مجموعة كبيرة من الملحقات والإكسسوارات وحقائب الظهر والتي تمتاز بكونها مُصممة بعناية لتُناسب استخدام مُحبي التقنية ومُستخدمي الأجهزة الإلكترونية. توسعت الشركة على مدار السنوات الاخيرة بشكل خاص في مجال حقائب الظهر والحقائب صغيرة الحجم لحمل الأجهزة الإلكترونية المُختلفة ومُلحقاتها العديدة.قمت باستخدام بعض من مُنتجات الشركة سابقا على مدار…

نظرة سريعة: حقائب ظهر

تُقدم شركة “بيل روي – Bellroy” الأسترالية مُنذ عام 2010 مجموعة كبيرة من الملحقات والإكسسوارات وحقائب الظهر والتي تمتاز بكونها مُصممة بعناية لتُناسب استخدام مُحبي التقنية ومُستخدمي الأجهزة الإلكترونية. توسعت الشركة على مدار السنوات الاخيرة بشكل خاص في مجال حقائب الظهر والحقائب صغيرة الحجم لحمل الأجهزة الإلكترونية المُختلفة ومُلحقاتها العديدة.

قمت باستخدام بعض من مُنتجات الشركة سابقا على مدار العام الماضي، ويُعد الطابع الرئيسي لتلك المُنتجات هو الجودة العالية للمُنتج والإحكام والإتقان الشديد في استخدام الخامات ما يؤدي الى إعتمادية كبيرة وتحمل الحقائب الخاصة بالشركة على وجه الخصوص لفترات طويلة دون آثار استخدام واضحة، وإن كان الأمر ينعكس بطبيعة الحال على أسعار تلك الحقائب والذي يأتي مُرتفع نسبيا.

alt

طرحت الشركة في الفترة الأخيرة مجموعة حقائب Campus والمُوجهة إلى فئة الطلبة والشباب بشكل خاص، بالتركيز بالأساس على سعر أقل لبيع المُنتج، مع حجم أصغر يوفي بإحتياجات تلك الفئة من الشباب. تُعد حقائب Campus التي تشمل حقيبة الظهر Campus Backpack والحقيبة الجانبية Classic Tote هي الأقل سعرا في مجموعة حقائب BellRoy حاليا، مع الإحتفاظ بالجودة العالية نفسها للمُنتجات.

تمتاز تلك المجموعة من الحقائب بتوافرها بمجموعة من الألوان الشبابية الجذابة، وتستخدم الخامات عالية الجودة نفسها في خامات الأقمشة المضنوعة منها، الجلد المٌاوم المصنوع منه ظهر الحقيبة وأذرع الحمل، والمعدن المُستخدم في بقية القطع. تتسع كلا من الحقيبتين لسعة 16 لترا، وتحتوي على جيوب داخلية لحفظ الحاسب المحمول، الملحقات والمفاتيح وغيرها من المقتنيات صغيرة الحجم.

alt

تُباع حقيبة الظهر Campus Backpack بسعر 95 دولارا أمريكيا، أما الحقيبة الجانبية Classic Tote فتُباع بسعر 89 دولارا أمريكيا، وفي المقابل تُقدم الحقيبتين مظهرا فاخرا يُعطي انطباعا مثاليا عن القيمة مقابل السعر، وإن كان يعيب حقيبة الظهر تحديدا صغر حجمها نسبيا حيث تناسب فقط من يبحثون عن حجم صغير مناسب للتنقل بالحاسب المحمول ومجموعة بسيطة من الملحقات للإستخدام اليومي، ولكنه غير مناسب لحمل الكثير من الكُتُب أو الملابس على سبيل المثال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً