دارسة تحذر: النسيان الفجائي قد يكون علامة لجلطة دماغية قاتلة

دارسة تحذر: النسيان الفجائي قد يكون علامة لجلطة دماغية قاتلة

كشفت دراسة علمية أجريت على عددٍ من الذين أصيبوا بجلطات دماغية، أن حالات النسيان الفجائي قد تكون علامة لجلطة دماغية وشيكة أو قد تكون حدثت بالفعل. وبحسب نتائج الدراسة التي أعدها باحثون بجامعة تورونتو الكندية، فإن الأشخاص الذين ينسون ما يودون قوله عليهم مراجعة الطبيب المختص، كون هذه العلامة قد تكون إشارة لاحتمال إصابتهم بجلطة …

تعبيريهكشفت دراسة علمية أجريت على عددٍ من الذين أصيبوا بجلطات دماغية، أن حالات النسيان الفجائي قد تكون علامة لجلطة دماغية وشيكة أو قد تكون حدثت بالفعل.

وبحسب نتائج الدراسة التي أعدها باحثون بجامعة تورونتو الكندية، فإن الأشخاص الذين ينسون ما يودون قوله عليهم مراجعة الطبيب المختص، كون هذه العلامة قد تكون إشارة لاحتمال إصابتهم بجلطة دماغية “صامتة”.

ويقول الأطباء، إن أعراض الجلطة الدماغية “الصامتة” هي فقدان الرؤية الطبيعية واضطراب الكلام والشلل، ما يعني أنها أصابت أوعية دموية في جزء من الدماغ، أي لم تحدث في أجزاء الدماغ المسؤولة عن الحركة والكلام والبصر، مشيرين إلى أن الفحص الدقيق باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي يمكن أن يكشف حدوث الجلطة.

ويشير الأطباء إلى أن هناك علامات على الجلطة الدماغية، منها: الشعور بالدوار، والضعف، وبلادة الإحساس، وطنين في الأذن، واضطراب النوم، ووجع في الرأس شبيه بالصداع النصفي، محذرين من أن النصفي وطنين الأذنين قد لا يكون سببها تغير الطقس كما يعتقد البعض، إنما قد تكون علامة لحدوث جلطة دماغية “صامتة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً