شهيدان فلسطينيان في جريمة إعدام ميداني إسرائيلية

شهيدان فلسطينيان في جريمة إعدام ميداني إسرائيلية

أعدمت قوات الاحتلال فلسطينيين اثنين، وأصابت ثالث بجروح واعتقلته، فجر أمس، في بلدة كفر نعمة غربي رام الله، بينما شن طيران الاحتلال سلسلة غارات على قطاع غزة. وقالت مصادر محلية إنه حادث سير، فيما زعم الاحتلال أنه حادث دهس متعمد. وأفادت المصادر أن الشهيدين هما: أمير محمود دراج (20 عاماً) من قرية خربثا المصباح، ويوسف…

أعدمت قوات الاحتلال فلسطينيين اثنين، وأصابت ثالث بجروح واعتقلته، فجر أمس، في بلدة كفر نعمة غربي رام الله، بينما شن طيران الاحتلال سلسلة غارات على قطاع غزة. وقالت مصادر محلية إنه حادث سير، فيما زعم الاحتلال أنه حادث دهس متعمد. وأفادت المصادر أن الشهيدين هما: أمير محمود دراج (20 عاماً) من قرية خربثا المصباح، ويوسف رائد عنقاوي (20 عاماً) من بيت سيرا، والمصاب هو: هيثم باسم علقم (20 عاماً) من قرية صفا.

مصادر محلية في بلدة كفر نعمة أفادت بأن العمال كانوا في طريقهم إلى عملهم، حين فوجئوا بجنود مشاة، فتزحلقت مركبتهم على الشارع المبتل جراء المطر.

مواجهات

وعقب عملية الإعدام، اندلعت مواجهات عنيفة بين أهالي القرية وجنود الاحتلال، ما أوقع عشرات الإصابات بالاختناق بالغاز.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت البلدة فجراً ونفذت عملية اعتقال، وأثناء انسحابها سمع إطلاق نار على مدخل البلدة.

يذكر أن الشهيد أمير كان يستعد لزفافه في أبريل المقبل.

واتهمت منظمة التحرير الفلسطينية أمس إسرائيل بتصعيد عمليات الإعدام الميدانية بحق الفلسطينيين، مطالبة بمحاسبة دولية لذلك.

قصف غزة

وفي غزة استهدف جيش الاحتلال بقصف مروحي موقعي رصد يتبعان لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، بزعم أن الاستهداف جاء رداً على إطلاق رزمة بالونات محملة بعبوة ناسفة من غزة.

وأطلقت زوارق الاحتلال نيران أسلحتها الرشاشة صوب قوارب لصيادين فلسطينيين في عرض بحر شمال غزة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً