دور إماراتي فاعل في المؤتمر البرلماني العربي بعمّان

دور إماراتي فاعل في المؤتمر البرلماني العربي بعمّان

اعتبر رؤساء 17 برلماناً في ختام أعمال الدورة الـ 29 للاتحاد البرلماني العربي الذي عُقد على مدى يومين في عمّان بمشاركة إماراتية فاعلة، أن الولايات المتحدة دولة «منحازة» ولم تعد «وسيطاً نزيهاً» في عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

اعتبر رؤساء 17 برلماناً في ختام أعمال الدورة الـ 29 للاتحاد البرلماني العربي الذي عُقد على مدى يومين في عمّان بمشاركة إماراتية فاعلة، أن الولايات المتحدة دولة «منحازة» ولم تعد «وسيطاً نزيهاً» في عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأكدوا في بيانهم الختامي أن «الولايات المتحدة دولة منحازة، ولم تعد وسيطاً نزيهاً في عملية السلام ما دامت تنتهج سياسة أحادية في قراراتها، وغير محايدة تصبّ في الانحياز لصالح المحتل الإسرائيلي».

وطالبوا بإنهاء الاحتلال، والمضيّ قدماً في عملية سياسية أساسها التسوية العادلة لقضايا الوضع النهائي».

استقبال

واستقبل العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، في قصر الحسينية معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي رئيسة وفد المجلس المشارك في أعمال الدورة التاسعة والعشرين للاتحاد البرلماني العربي المنعقدة في عمان، ورؤساء البرلمانات العربية المشاركين في اجتماعات الاتحاد الذي يُعقد تحت شعار «القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين».

وأكد خلال اللقاء أهمية الدور الذي يضطلع به الاتحاد البرلماني العربي في السعي لتوحيد المواقف العربية حيال التحديات الإقليمية وضرورة توثيق التعاون العربي في المجالات كافة. وأعاد التأكيد على موقف الأردن الثابت تجاه القضية الفلسطينية التي تعتبر قضيته المركزية.

إشادة

وقالت معالي د.أمل القبيسي: «شهدنا الكثير من المبادرات من لدن الملك عبدالله الثاني لدعم القضية الفلسطينية والعمل العربي المشترك، ونشد على أزر الأردن في هذه الجهود»، معربة عن تطلعها بأن يكمل العمل البرلماني العربي جهود القيادات والحكومات العربية. وأكدت أهمية الدور الذي تضطلع به المؤسسات البرلمانية العربية بالتعاون مع الحكومات في تحقيق تطلعات الشعوب العربية.

الظاهري عضواً

وشارك أحمد شبيب الظاهري، الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي، في اجتماع جمعية الأمناء العامين للبرلمانات العربية الذي عقد ضمن أعمال مؤتمر الاتحاد. وأجريت خلال الاجتماع انتخابات مكملة لأعضاء اللجنة التنفيذية، حيث تم اختيار الظاهري عضواً في اللجنة.

وأكد الظاهري أهمية أن يتم العمل على تحقيق الأهداف المرجوة بعد انعقاد الدورة التاسعة والعشرين للاتحاد، بحيث يتم التنسيق المسبق لأعمال الجمعية للاستفادة القصوى من الفعاليات التي يتم تنظيمها في صالح تطوير العمل البرلماني العربي.

رئاسة لجنة

وفاز أحمد يوسف النعيمي، عضو المجلس الوطني الاتحادي، برئاسة لجنة الشؤون المالية والاقتصادية إحدى اللجان الدائمة للاتحاد البرلماني.

وأكد أنه في إطار مناقشة فاعلة لميزانية الاتحاد، فإنه من الواجب تفعيل دور الاتحاد وأجهزته، حيث أثبتت الممارسة البرلمانية مدى أهمية تعديل الميثاق البرلماني العربي والنظام الداخلي للاتحاد، من أجل تنظيم العمل البرلماني المؤسساتي داخل الاتحاد.

وقال النعيمي إن فوزه برئاسة لجنة الشؤون المالية والاقتصادية للاتحاد البرلماني العربي، هو إضافة إلى الإنجازات التي تحققها الدبلوماسية البرلمانية الإماراتية ولما تحظى به من احترام ومكانة وسُمعة، وترجمة لما تقوم به الشعبة البرلمانية الإماراتية من نشاط مكثف، انطلاقاً من الخطة الاستراتيجية البرلمانية للمجلس للأعوام 2016-2021.

المرأة والطفولة

وشاركت ناعمة عبدالله الشرهان، عضوة المجلس الوطني الاتحادي، في اجتماع لجنة شؤون المرأة والطفولة إحدى اللجان الدائمة للاتحاد. وجرت خلال الاجتماع مناقشة مقترحٍ لفصل القانون الاسترشادي بشأن المرأة والطفولة، إلى قانونين.

وقالت الشرهان: «طالبنا بفصل هذين القانونين انطلاقاً من رؤية الدولة والمجلس في إقرار التشريعات وطرح مختلف القضايا وتبني التوصيات التي عملت على تمكين المرأة للقيام بدورها في خدمة المجتمع، فضلاً عن التشريعات المستقلة التي اعتنت بالطفولة». وأضافت أن التشريعات يجب أن تكفل للمرأة حقوقها الدستورية وتتيح لها فرصة المشاركة في المؤسسات التشريعية والتنفيذية ومواقع اتخاذ القرار.

السعودية والقدس

أكد رئيس مجلس الشورى السعودي د. عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، أن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، تحرص على نصرة أشقائها بكل ما حباها الله من وسائل ومقومات.

وقال في كلمة ألقاها في أعمال المؤتمرالبرلماني: «إن المملكة تؤكد أن مواقفها تجاه القضايا الإقليمية والدولية ثابتة وواضحة، حيث تعد القضية الفلسطينية في مقدمة اهتماماتها، وذلك استشعاراً لمكانة القدس الشريف المبارك، مسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً