4 حالات تمنح المواطنين حق الجمع بين المعاش والراتب

4 حالات تمنح المواطنين حق الجمع بين المعاش والراتب

«معاشات أبوظبي»: يحق لابنة صاحب المعاش في الجمع بين معاشها التقاعدي ومعاش أبيها في حال وفاته. من المصدر أكد صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي أن هناك أربع حالات استثنائية، تمنح المواطن المتقاعد الحق في الجمع بين معاشين أو معاش وراتب في حال حصوله على وظيفة جديدة بعد التقاعد، منها أن يكون تقاعد خلال الفترة…

«معاشات أبوظبي»: مراعاة الخبرة شرط للجمع بين الراتب والمعاش في وظيفة ما بعد التقاعد

url

«معاشات أبوظبي»: يحق لابنة صاحب المعاش في الجمع بين معاشها التقاعدي ومعاش أبيها في حال وفاته. من المصدر

أكد صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي أن هناك أربع حالات استثنائية، تمنح المواطن المتقاعد الحق في الجمع بين معاشين أو معاش وراتب في حال حصوله على وظيفة جديدة بعد التقاعد، منها أن يكون تقاعد خلال الفترة السابقة لصدور القانون رقم 2 لسنة 2000 بشأن معاشات ومكافآت التقاعد المدنية لإمارة أبوظبي، أو أن تكون الوظيفة تتطلب خبرات وكفاءات نادرة تتوافر لدى المتقاعد العائد للعمل، شريطة موافقة مجلس إدارة الصندوق.

وتفصيلاً، أفاد صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي بأن المادة 43 من القانون رقم 2 لسنة 2000 بشأن معاشات ومكافآت التقاعد المدنية لإمارة أبوظبي، حددت آليات وضوابط عدة، يمكن من خلالها أن يجمع المواطن المتقاعد بين الراتب والمعاش التقاعدي في حال عودته إلى سوق العمل، أهمها على الإطلاق أن يكون الراتب أو الأجر أو المكافأة التي سيتقاضاها المواطن المتقاعد في عمله الجديد، نظير الاستعانة بخبراته أو تكليفه بمهام تتطلب كفاءة وخبرات نادرة يتمتع بها المتقاعد، بشرط الحصول على موافقة مجلس إدارة الصندوق.

وأوضح الصندوق لـ«الإمارات اليوم» أنه عند رغبة المتقاعد في العودة إلى العمل، مع احتفاظه باستمرار صرف معاشه التقاعدي، ينبغي عليه التقدّم بطلب إلى الصندوق عن طريق جهة العمل التي ستقوم بتوظيفه، والذي يتولى دراسة كل حالة على حدة، على أن تكون الموافقة وفقاً للكفاءة والخبرة التي يتميز بها المتقاعد مقدم الطلب، وبشرط موافقة مجلس إدارة الصندوق، لافتاً إلى أن قانون المعاشات حدد أربع حالات يمكن استثناؤها من أحكام حظر الجمع بين معاشين أو بين المعاش التقاعدي والراتب أو الأجر، أولها أن يكون المواطن يجمع معاشين أو بين المعاش التقاعدي والراتب أو الأجر خلال الفترة السابقة على العمل بأحكام القانون رقم 2 لسنة 2000.

وبحسب الصندوق، فإن ثانية الحالات المستثناة ترتبط بالمعاش المستحق لأرملة صاحب المعاش، إذ يحق لها الجمع بين معاشها التقاعدي والمعاش المستحق عن الزوج المتوفى، فيما تمنح الحالة الثالثة الحق لابنة صاحب المعاش في الجمع بين معاشها التقاعدي ومعاش أبيها في حال وفاته، على أن يتم إيقاف المعاش في الحالتين الثانية والثالثة في حال الزواج.

وتنص الحالة الرابعة التي يسمح لها بالجمع بين معاشين أو معاش وراتب، على أنه «إذا كان الراتب أو الأجر أو المكافأة، نظير الاستعانة بخبرات صاحب المعاش أو تكليفه بمهام تتطلب كفاءة وخبرات نادرة يتمتع بها، ويستلزم ذلك موافقة مجلس إدارة الصندوق».

الالتحاق بوظائف جديدة

أفاد صندوق المعاشات بأنه بالنسبة للأشخاص الذين تقاعدوا قبل قانون رقم 2 لسنة 2000، ويودون الالتحاق بوظائف جديدة، لديهم خياران الأول أن يطلبوا وقف صرف المعاش التقاعدي خلال عملهم الجديد، وبعد انتهاء مدة الخدمة الجديدة، يتم احتساب المعاش التقاعدي بناء على المدتين معاً.

أما الخيار الثاني، فهو الجمع بين المعاش والراتب عن الوظيفة الجديدة، وبعد انتهاء مدة الخدمة في الوظيفة الجديدة، تتم تسوية الحقوق التقاعدية على أساس المدة الجديدة، فإذا استحق عنها معاشاً تقاعدياً يصرف له المعاش الأكبر قيمة، وإذا استحق مكافأة تصرف له المكافأة، ويعاد صرف المعاش التقاعدي عن المدة السابقة.


الأرملة تستطيع الجمع

بين معاش زوجها

المتوفى ومعاشها

التقاعدي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً