بريطانيا: اتهامات لماي بمحاولة “شراء” الدعم لبريكست

بريطانيا: اتهامات لماي بمحاولة “شراء” الدعم لبريكست

تعهدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بتوفير 1.6 مليار جنيه استرليني (2.1 مليار دولار) لدعم المناطق الأكثر فقراً في المملكة المتحدة، وذلك في وقت تعزز فيه جهودها لإنجاح خطتها لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ووفق وكالة “بلومبرغ للأنباء اليوم الإثنين، قُوبل اقتراح التمويل، بهجوم فور إعلانه، واعتبره معارضون محاولة من رئيسة الوزراء لشراء دعم السياسيين المعارضين لها قبل …




رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي (أرشيف)


تعهدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بتوفير 1.6 مليار جنيه استرليني (2.1 مليار دولار) لدعم المناطق الأكثر فقراً في المملكة المتحدة، وذلك في وقت تعزز فيه جهودها لإنجاح خطتها لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ووفق وكالة “بلومبرغ للأنباء اليوم الإثنين، قُوبل اقتراح التمويل، بهجوم فور إعلانه، واعتبره معارضون محاولة من رئيسة الوزراء لشراء دعم السياسيين المعارضين لها قبل تصويت مجلس العموم على خطتها التي لا تحظى بشعبية للانسحاب.

وقالت ماي، في بيان عن مكتبها: “منذ فترة طويلة جداً في بلادنا لا توزع الثروات بصورة عادلة”، وأضافت أن “المجتمعات في أنحاء بلادنا صوتت للخروج من الاتحاد الأوروبي تعبيراً عن رغبتها في رؤية تغيير، ومن ثم يتعين أن يكون هناك تغيير للأفضل”.

إلا أن خصومها يرون أنها تقدم “حلوى للتودد” لنواب حزب العمال بالبرلمان في الدوائر الانتخابية التي صوتت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء 2016.

ونقلت بلومبرغ عن آنا سوبري، التي انشقت عن حزب المحافظين بزعامة ماي في فبراير(شباط) الماضي لتنضم لمجموعة النواب المستقلين الجديدة: “الاستثمار في المهارات والتدريب يكون دائماً محل ترحيب، إلا أننا نريد الذهاب لما وراء هذا التمويل لنرى سببه الحقيقي، إنه محاولة يائسة لشراء الأصوات”.

وتجدر الإشارة إلى أنه مع اقتراب موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والمقرر بعد 25 يوماً، لا تزال ماي تكافح للتوصل إلى اتفاق يحظى بموافقة البرلمان البريطاني، الذي رفض بصورة كاسحة في يناير(كانون الثاني) الماضي، خطتها الأصلية التي توصلت إليها مع الاتحاد الأوروبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً