تقرير: انتهازية تركيا للاستفادة من العقوبات الأمريكية على إيران

تقرير: انتهازية تركيا للاستفادة من العقوبات الأمريكية على إيران

تبنت حكومة العدالة والتنمية التي يرأسها رجب طيب أردوغان، نهجاً سياسياً انتقائياً في علاقاتها الخارجية، حتى أن بعض المراقبين اتهمها بالانتهازية. وجاء في تقرير لموقع “أحوال” التركية اليوم الإثنين، أن أنقرة تناور في علاقاتها الاقليمية وبما في ذلك علاقتها مع إيران نكايةً في أمريكا، أو في محاولة مكشوفة لجني مزيد من التنازلات من الطرفين في آن واحد. …




وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو (أرشيف)


تبنت حكومة العدالة والتنمية التي يرأسها رجب طيب أردوغان، نهجاً سياسياً انتقائياً في علاقاتها الخارجية، حتى أن بعض المراقبين اتهمها بالانتهازية.

وجاء في تقرير لموقع “أحوال” التركية اليوم الإثنين، أن أنقرة تناور في علاقاتها الاقليمية وبما في ذلك علاقتها مع إيران نكايةً في أمريكا، أو في محاولة مكشوفة لجني مزيد من التنازلات من الطرفين في آن واحد.

ويأتي الاستنتاج على خلفية تصريحات وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الذي قال إن فرض واشنطن عقوبات على إيران قرار خاطئ للغاية، وأن بلدان الاتحاد الأوروبي أيضاً تشاطر بلاده هذا الرأي.

وأضاف أوغلو أن العقوبات الأمريكية ضد إيران تؤثر على تركيا، وأن أنقرة تعمل بجد لدفع واشنطن للتخلي عن العقوبات.

لكن ورغم العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، وخاصة على التبادل التجاري وتصدير النفط، إلا أن العلاقات التجارية مع تركيا، بقيت مزدهرة.

وتشير إحصاءات رسمية حسب “أحوال” إلى أن حجم التبادل التجاري بين تركيا وإيران في الأشهر التسعة الأولى الماضية بلغ 6.93 ملايين طن من السلع غير النفطية بـ 3.69 مليارات دولار، بنمو بلغ 29.91٪. وشملت الصادرات الإيرانية إلى تركيا خاصةً، الغاز الطبيعي المسال، والزنك غير المعدني، والألمنيوم، والبيتومين.

ويعكس هذا التبادل إصرار تركيا على تجاوز الحظر الأمريكي، وهو الذي أكده وزير الخارجية التركي سابقاً بقوله: “لسنا مضطرين للالتزام بالعقوبات التي يفرضها بلد على آخر. لا نعتبر العقوبات صائبة أيضاً”.

وأضاف أوغلو “عقدنا اجتماعات مع الولايات المتحدة في أنقرة وأبلغناها بصراحة، تركيا تحصل على النفط والغاز من أذربيجان، وإيران، وروسيا، والعراق. إذا لم أشتر من إيران الآن، فمن أين أسد هذه الحاجة؟”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً