مبتكر وجه “مومو” المرعب يؤكد أنه “لعنة وانتهت”

مبتكر وجه “مومو” المرعب يؤكد أنه “لعنة وانتهت”

تصدر “تحدي مومو” الوجه المرعب عناوين وسائل الإعلام الآونة الأخيرة بعد مزاعم عن ظهوره ضمن مقاطع فيديوهات على يوتيوب كيدز، ما أثار جدلاً واسعاً، ورعباً بين الأطفال وذويهم، وأجبر يوتيوب على نفي وجود أي دليل على تحديات مُضرة أوخطيرة على الموقع. وخرج الرسام الياباني “Keisuka Aisa”، صانع دمية “مومو” عن صمته، قائلاً إنه يشعر بالذنب مع الأطفال …




alt


تصدر “تحدي مومو” الوجه المرعب عناوين وسائل الإعلام الآونة الأخيرة بعد مزاعم عن ظهوره ضمن مقاطع فيديوهات على يوتيوب كيدز، ما أثار جدلاً واسعاً، ورعباً بين الأطفال وذويهم، وأجبر يوتيوب على نفي وجود أي دليل على تحديات مُضرة أوخطيرة على الموقع.

وخرج الرسام الياباني “Keisuka Aisa”، صانع دمية “مومو” عن صمته، قائلاً إنه يشعر بالذنب مع الأطفال الذي شعروا بالخوف والرعب في الآونة الأخيرة بسبب دميته المرعبة، وأكد أن الدمية دُمرت وأنها “لعنة وانتهت نهائياً” ولم يعد لها أي وجود، بحسب ما ورد في صحيفة “ذا صن” البريطانية.

ووجه “Keisuka” رسالة اطمئنان للأطفال عبر الصحيفة، مؤكداً لهم أن “المخلوق المخيف مومو لم يعد موجوداً”، مشيراً إلى أن التمثال مخيف، لكنه لم يُنحت بهدف الاستمرار، ولم يكن المقصد منه إخافة أو إيذاء البشر.

وأكد الفنان للصحيفة أنه استلهم الوجه القبيح من أسطورة “Ubume” في الأدب الياباني عن امرأة ماتت أثناء الولادة وعادت للحياة على شكل شبح لتطارد المنطقة التي ماتت فيها.

ونحت الفنان التمثال الأصلي باسم “الأم الطائر” أو ” Mother Bird، والذي عُرف حالياً باسم “مومو”، الذي يبدو برأس بشرية ووجه قبيح وابتسامة مخيفة، مع شعر طويل داكن اللون وعينين جاحظتين، وبأقدام طائر، وعُرض العمل في معرض فني بطوكيو في 2016.

وقال “Keisuka” إنه تلقى رسائل تهديد من أشخاص يعتقدون أنه متورطاً بطريقة ما في هذا التحدي المرعب “تحدي مومو”، وأكد خلال لقاءات تلفزيونية سابقة بأنه صنع الدمية في بداية الأمر بهدف إخافة الناس، لكنه شدد على أنه لم يشعر بأي ندم عندما تخلص منها للأبد.

يُذكر أن هناك حساب إنستغرام الذي يُنشر من خلاله معرض صور للدمية المخيفة “مومو” يعود لـ”Keisuke Aisawa

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً