طلبة الجامعات يحاكون «الحياة والطاقة» في الفضاء

طلبة الجامعات يحاكون «الحياة والطاقة» في الفضاء

أعلنت كليات التقنية العليا عن تلقيها، لأكثر من 70 طلباً للاشتراك في مسابقة «تجارب في المدار»، التي أطلقتها برعاية وكالة الإمارات للفضاء، وتستهدف طلبة الجامعات من المواطنين والمقيمين في الدولة، حيث ركزت أعمال الطلبة على تجارب بحثية تتعلق بالحياة والطاقة في الفضاء، وسترسل التجارب الفائزة إلى محطة الفضاء الدولية، بالتعاون مع شركتي «دريم أب» و«نانو راكس»، عبر اتفاقيتهما مع وكالة …

emaratyah

أعلنت كليات التقنية العليا عن تلقيها، لأكثر من 70 طلباً للاشتراك في مسابقة «تجارب في المدار»، التي أطلقتها برعاية وكالة الإمارات للفضاء، وتستهدف طلبة الجامعات من المواطنين والمقيمين في الدولة، حيث ركزت أعمال الطلبة على تجارب بحثية تتعلق بالحياة والطاقة في الفضاء، وسترسل التجارب الفائزة إلى محطة الفضاء الدولية، بالتعاون مع شركتي «دريم أب» و«نانو راكس»، عبر اتفاقيتهما مع وكالة ناسا للفضاء.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في كليات التقنية للطلاب بدبي، للإعلان عن تفاصيل المسابقة، بحضور الدكتور عبداللطيف الشامسي، مدير مجمع كليات التقنية العليا، والدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، المدير العام للوكالة، وأعضاء الفريق المنظم للمسابقة.
قيّمت 70 تجربة مقدمة، واختيرت 24 منها ممن تنطبق عليها المعايير. وسيُختار أفضل فريقين، حيث سيخضعان لبرنامج تدريب مكثف ومتخصص على مدار عام 2019، لتهيئة تجاربهم البحثية وإعدادها لإطلاقها إلى الفضاء بحلول 2020، وسيعلن عن أسماء الفرق الفائزة في 19 مارس، بالتزامن مع فعاليات مؤتمر الفضاء العالمي الذي سيعقد بأبوظبي. وأفاد الدكتور عبداللطيف الشامسي، خلال المؤتمر، بأن الإمارات لديها برنامج طموح للفضاء، ومثل هذه الشراكات بين كليات التقنية بوصفها مؤسسة تعليم عال ووكالة الفضاء، تدعم بناء قاعدة من الكفايات والمواهب الشابة الشغوفة بالعمل والإبداع في قطاع الفضاء.
فيما قال الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، إن تعليم الأجيال الجديدة يقع على رأس أولوياتنا، ومن المهم جداً أن نتيح مثل هذه الفرص العلمية لعلماء المستقبل من المواطنين والمقيمين، لاستقطاب الأفكار المبتكرة لمواجهة تحديات قطاع الفضاء ذات الصلة بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً