دراسة: الطماطم وعلاقتها بسرطان الكبد

دراسة: الطماطم وعلاقتها بسرطان الكبد

ومازالت الخضروات أفضل الأطعمة التي يجب على الإنسان تناولها يوميا وبكميات جيدة، فالدراسات تؤكد دوريا أنها تعزز الوقاية من الأمراض، بل وتعمل على علاج مضاعفاتها أو علاجها بعض الإصابة، وهاهي دراسة تثبت ذلك وتربط بين تناول الطماطم والوقاية من سرطان الكبد. الطماطم وعلاقتها بسرطان الكبد: حثّت نتائج دراسة جديدة من يتناولون طعاماً غنياً بالدهون على زيادة …

ومازالت الخضروات أفضل الأطعمة التي يجب على الإنسان تناولها يوميا وبكميات جيدة، فالدراسات تؤكد دوريا أنها تعزز الوقاية من الأمراض، بل وتعمل على علاج مضاعفاتها أو علاجها بعض الإصابة، وهاهي دراسة تثبت ذلك وتربط بين تناول الطماطم والوقاية من سرطان الكبد.

الطماطم وعلاقتها بسرطان الكبد:

حثّت نتائج دراسة جديدة من يتناولون طعاماً غنياً بالدهون على زيادة أكل الطماطم (البندورة) والصلصة والكاتشاب للوقاية من سرطان الكبد. ويتسبب الأفراط في أكل الدهون في تزايد الالتهابات وحدوث ما يُعرف بالكبد الدهني، وهو أحد عوامل نمو أورام الكبد.

تفاصيل الدراسة:

أظهرت الدراسة التي أجريت في جامعة تافت الأمريكية أن الطماطم تحتوي على توليفة رائعة لمحاربة سرطان الكبد وخاصة عنصر الليكوبين الذي ينشط بعد طهي الطماطم، وتمتاز التوليفة الصحية للطماطم بالجمع بين فيتامينات سي وإي وب9 إلى جانب المعادن وعنصر الليكوبين والألياف.

وقد تسبب انتشار النظام الغذائي الغربي في تزايد حجم الدهون وخاصة الحيوانية على الموائد، فالبيتزا والبرغر والسجق واللحوم المصنعة كاللانشون والبيبروني غنية بهذه الدهون. ووفقاً لهذه الدراسة تتطلّب حماية الكبد من تأثيرات هذا النظام الغذائي تناول الكثير من الطماطم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً