نهاية مهلة تقديم طلبات الترشح في الجزائر اليوم ولا أنباء عن بوتفليقة

نهاية مهلة تقديم طلبات الترشح في الجزائر اليوم ولا أنباء عن بوتفليقة

تنتهي اليوم الأحد مهلة تقديم الترشيحات للانتخابات الرئاسية بالجزائر المقرر إجراؤها في 18 أبريل (نيسان) المقبل، ولم يُعرف بعد إذا كان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة سيقدم أوراقه لها. وأودع الرئيس الجزائري، الذي أتم السبت 82 عاماً، مستشفى في سويسرا وسط تكتم وإجراءات أمنية مشددة، في الوقت الذي تشهد فيه بلاده منذ عشرة أيام مظاهرات رفضاً ترشحه لولاية رئاسية خامسة…




الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة (أرشيف)


تنتهي اليوم الأحد مهلة تقديم الترشيحات للانتخابات الرئاسية بالجزائر المقرر إجراؤها في 18 أبريل (نيسان) المقبل، ولم يُعرف بعد إذا كان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة سيقدم أوراقه لها.

وأودع الرئيس الجزائري، الذي أتم السبت 82 عاماً، مستشفى في سويسرا وسط تكتم وإجراءات أمنية مشددة، في الوقت الذي تشهد فيه بلاده منذ عشرة أيام مظاهرات رفضاً ترشحه لولاية رئاسية خامسة على التوالي.

وإذا لم يُسلم طلب الترشح قبل نهاية المهلة المحددة لذلك منتصف هذه الليلة، ستشهد الجزائر ضبابيةً، إذ لا يحظى أي ممن أعلنوا رغبتهم في خوض غمار السباق الانتخابي، بدعم شعبي صلب، ولا باحترام الجيش.

وإزاء هذا الوضع، يتوقع المحللون والخبراء احتمال تراجع بوتفليقة عن الترشح وتنحيه أيضاً عن الرئاسة، القرار الذي قد يؤدي إلى فترة انتقالية، وتأجيل الانتخابات أربعة أشهر.

ووفقاً للمنصوص عليه في الدستور، فإن مسؤولية الرئاسة ستؤول إلى البرلمان، وستشكل حكومة جديدة مكلفة بتنظيم العملية الانتخابية.

ودارت التكهنات حول هذا الاحتمال بعد إقالة رئيس الوزراء الجزائري السابق عبد المالك سلال، أمس السبت من رئاسة الحملة الانتخابية لبوتفليقة.

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، نقلاً عن مصادر من حملة الرئيس، أن عبد الغاني زعلان سيخلف سلال، الذي قاد بنجاح الثلاث حملات السابقة لبوتفليقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً