الرئيس التونسي: للشعب الجزائري الحق في التعبير عن رأيه

الرئيس التونسي: للشعب الجزائري الحق في التعبير عن رأيه

قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، اليوم الإثنين، في جنيف بخصوص الاحتجاجات التي تشهدها الجزائر ضد ترشح نظيره عبد العزيز بوتفليقة لفترة ولاية جديدة إن الشعب الجزائري “حر ويمكنه التعبير عن رأيه كما يشاء عن حكومته”. وأشار إلى أن الشعب الجزائري “ناضل كثيرا لنيل استقلاله بعد 130 عاماً من الاستعمار وهو الآن شعب حر”.وقال الرئيس (92 عاماً) خلال كلمته …




الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي (أرشيف)


قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، اليوم الإثنين، في جنيف بخصوص الاحتجاجات التي تشهدها الجزائر ضد ترشح نظيره عبد العزيز بوتفليقة لفترة ولاية جديدة إن الشعب الجزائري “حر ويمكنه التعبير عن رأيه كما يشاء عن حكومته”.

وأشار إلى أن الشعب الجزائري “ناضل كثيرا لنيل استقلاله بعد 130 عاماً من الاستعمار وهو الآن شعب حر”.

وقال الرئيس (92 عاماً) خلال كلمته في افتتاح الجلسة الأربعين لمجلس حقوق الإنسان بمقر الأمم المتحدة في جينيف “لكل شعب طابعه الخاص ولا يجب بأي حال ارتكاب خطأ إعطاء دروس للآخرين”.

وتظاهر آلاف الاشخاص في عدة أنحاء بالجزائر خلال الأيام الماضية ضد قرار بوتفليقة بالترشح لفترة ولاية خامسة.

وتتزامن الاحتجاجات مع نقل بوتفليقة (81 عاماً) إلى جينيف لإجراء “فحوصات طبية دورية”، حسب الصحافة الرسمية.

واستعرض السبسي اليوم في مجلس حقوق الإنسان ما أحرزته بلاده من تقدم في مجال حقوق الإنسان وبخاصة في المساواة بين المرأة.

وقال السبسي للصحافيين “لو كانت أفريقيا تريد الديمقراطية، فليس أمامها سبيل سوى إفساح المجال للمرأة الافريقية”، وأشار أمام المجلس إلى المبادرة القانونية في بلادع لمساواة المرأة مع الرجل في الميراث.

واعتبر الرئيس أن هذا التشريع سيمنح مساهمة أكبر للنساء في الاقتصاد الوطني، معرباً عن أمله في أن يكون التشريع نموذجاً لدول إسلامية أخرى لأنه “حان الوقت لأن تحظى النساء بنفس حقوق الرجال في تلك الدول”.

وقال إن “استثناء المرأة من المساواة في الميراث بذريعة المبادئ الدينية يتعارض مع الإسلام والشريعة”، مشيراً إلى أن 70% من حملة الشهادات العليا في بلاده من النساء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً