ناخبو أوكيناوا يرفضون بناء قاعدة أمريكية جديدة

ناخبو أوكيناوا يرفضون بناء قاعدة أمريكية جديدة

أظهرت نتائج استفتاء غير ملزم اليوم الإثنين، أن غالبية الناخبين في جزيرة أوكيناوا جنوبي اليابان يعارضون إنشاء قاعدة عسكرية أمريكية جديدة في الجزيرة. وحث محافظ أوكيناوا، ديني تاماكي، حكومة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي على التخلي عن الخطة، بعد أن صوت 72% من الناخبين في الجزيرة ضدها في الاستفتاء الذي أجري أمس الأحد.وقال رئيس الوزراء اليوم إنه …




رفض الناخبين في أوكيناوا على القاعدة الأمريكية (أرشيف)


أظهرت نتائج استفتاء غير ملزم اليوم الإثنين، أن غالبية الناخبين في جزيرة أوكيناوا جنوبي اليابان يعارضون إنشاء قاعدة عسكرية أمريكية جديدة في الجزيرة.

وحث محافظ أوكيناوا، ديني تاماكي، حكومة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي على التخلي عن الخطة، بعد أن صوت 72% من الناخبين في الجزيرة ضدها في الاستفتاء الذي أجري أمس الأحد.

وقال رئيس الوزراء اليوم إنه بصدق يتقبل النتيجة، ولكن حكومته ستمضي قدماً في بناء القاعدة، وأضاف للصحفيين أن “حكومته سوف تواصل بذل كل الجهد لرفع عبء استضافة القاعدة عن كاهل سكان أوكيناوا”، مشيراً إلى غلق قاعدة فوتينما الجوية لمشاة البحرية الأمريكية في منطقة ذات كثافة سكانية كبيرة في الجزيرة، والتي وصفها بأنها “الأخطر على مستوى العالم” بسبب موقعها على ما يبدو.

واتفقت اليابان والولايات المتحدة عام 1996 على غلق قاعدة فوتينما، لتهدئة غضب السكان الذي أثاره حادث اغتصاب فتاة عمرها 12 عاماً من جانب 3 جنود أمريكيين قبل ذلك بعام واحد، ومع ذلك لم يتحقق شيء بشكل ملموس منذ ذلك الحين.

ومقابل غلق فوتينما، اتفقت الدولتان على بناء منشآت عسكرية جديدة في مدينة ناغو الساحلية في الجزيرة نفسها لتحل مكان فوتينما، وواصل آبي أعمال تجهيز الموقع لبناء منشآت عسكرية أمريكية في ناغو، بالرغم من عقود من المعارضة المحلية واحتمال وجود خط صدع نشط وقاع بحر رخو أسفل الموقع، كما تشتهر المنطقة بالتنوع البيولوجي والشعاب المرجانية.

وقال تاماكي خلال اجتماع لبرلمان الجزيرة في عاصمتها ناها، إنه سوف يدعو آبي لإعادة النظر على الفور في خطة البناء والاستجابة للدعوات إلى الحوار لحل المشكلة الجوهرية المتمثلة في عودة فوتينما.

وفي 30 سبتمبر(أيلول) الماضي، حقق تاماكي، وهو نائب برلماني سابق معارض لخطة الحكومة، فوزاً ساحقاً في انتخابات أوكيناوا، وتشكل أوكيناوا أقل من 1% من إجمالي مساحة اليابسة في اليابان، ولكنها تستضيف أكثر من نصف القوات الأمريكية البالغ عددها 50 ألف جندي التي تتمركز في البلاد.

وكانت القوات الأمريكية قد سيطرت على أوكيناوا عام 1945 بعد واحدة من المعارك الأكثر دموية في المحيط الهندي أثناء الحرب العالمية الثانية، والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 200 ألف شخص، وحولت الجزيرة إلى حصن عسكري بعد أن انتزع ماو تسي تونغ السيطرة على الصين من أيدي الشيوعيين عام 1949 وبداية الحرب الكورية عام 1950.

وفي عام 1972، عادت أوكيناوا إلى الحكم الياباني بعد مرور 20 عاماً على انتهاء الاحتلال العسكري الأمريكي في معظم مناطق اليابان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً