العثور على اثنتين من أسماك أعماق المحيط التي تنبئ بحدوث كارثة في اليابان

العثور على اثنتين من أسماك أعماق المحيط التي تنبئ بحدوث كارثة في اليابان

صعق الصيادون عند رؤيتهم اثنتين من أسماك أعماق المحيط، والتي تسمى سمك المجدافي، في الشباك، في جزيرة Okinawa اليابانية. ويعتقد أن هذا النوع من الأسماك أثار قديمة للزلازل وأمواج تسونامي. وتم العثور على اثنتين من أسماك المجدافي، ويبلغ طول إحداهما 3.6 أمتار، والأخرى 4 أمتار في يوم 28 يناير. كما ذكرت صحيفة Japan Times أن إحدى السمكتين تمزقت إلى نصفين أثناء وضعها…

العثور على اثنتين من أسماك أعماق المحيط التي تنبئ بحدوث كارثة في اليابان

صعق الصيادون عند رؤيتهم اثنتين من أسماك أعماق المحيط، والتي تسمى سمك المجدافي، في الشباك، في جزيرة Okinawa اليابانية. ويعتقد أن هذا النوع من الأسماك أثار قديمة للزلازل وأمواج تسونامي.

وتم العثور على اثنتين من أسماك المجدافي، ويبلغ طول إحداهما 3.6 أمتار، والأخرى 4 أمتار في يوم 28 يناير. كما ذكرت صحيفة Japan Times أن إحدى السمكتين تمزقت إلى نصفين أثناء وضعها وحملها على السفينة، ونفقت الأخرى فور وصولها إلى الأرض.

الأمر المقلق في الموضوع أن عددا كبيرا من أسماك المياه العذبة الميتة جرفت إلى اليابان وبيرو هذا العام، ما يثير مخاوف من احتمال وقوع زلزال قريبًا، إذ تقول الأسطورة اليابانية إن هذا النوع من الأسماك يظهر في المياه قبل حدوث الزلازل والحوادث. لكن العلماء يشككون في مثل هذه الادعاءات، ويقولون إن سبب ظهور هذه الأسماك قد يكون ارتفاع درجة حرارة الأرض أو التغيرات الطفيفة التي حدثت للقشرة الأرضية مؤخرًا، ما دفعها إلى الصعود على إلى السطح.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً