محمد بن زايد: مواقف المسعود ستبقى خالدة في ذاكرة الوطن

محمد بن زايد: مواقف المسعود ستبقى خالدة في ذاكرة الوطن

نعت وزارة شؤون الرئاسة، المغفور له عبدالله محمد المسعود المحيربي، رئيس المجلس الاستشاري الوطني الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى، مساء أمس، سائلة المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم آله وذويه الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.والفقيد أحد أبناء الإمارات المخلصين ممن حققوا إنجازات كبيرة على الصعيد الوطني…

emaratyah

نعت وزارة شؤون الرئاسة، المغفور له عبدالله محمد المسعود المحيربي، رئيس المجلس الاستشاري الوطني الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى، مساء أمس، سائلة المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم آله وذويه الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.
والفقيد أحد أبناء الإمارات المخلصين ممن حققوا إنجازات كبيرة على الصعيد الوطني.
وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على «تويتر»: «فقدنا أحد رجال الوطن الأوفياء.. ورمزاً من رموز العطاء.. ستبقى مواقفه المشرفة خالدة في ذاكرة الوطن.. رحم الله تعالى عبدالله محمد المسعود المحيربي.. قامة كبيرة نذرت نفسها لخدمة بلدها.. نسأل الله له الرحمة والغفران، وأن ينزله منازل الصالحين والأبرار، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان».
وعبدالله المسعود المحيربي أحد الرجال المخلصين الأوفياء للوطن ولقيادته الرشيدة، الذي ستبقى ذكراه خالدة في قلوب شعب الإمارات بإنجازاته وكرمه وعطائه.

مناصب وأوسمة

عين الفقيد بمرسوم أميري عام 1979 عضواً في المجلس الاستشاري الوطني بإمارة أبوظبي، ثم انتخب رئيساً للمجلس عام 1994، وكلفه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2000 بتمثيل إمارة أبوظبي لجمعية الصداقة الإماراتية اليابانية، كما حصل في عام 2008 على جائزة السفير السويسري تقديراً لجهده الملموس في تنمية العلاقة بين الإمارات وسويسرا، كما منحه الرئيس الفرنسي في العام نفسه وسام الاستحقاق الوطني برتبة فارس.

موقف وطني

أشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، بمواقف المغفور له، بإذن الله، عبدالله المسعود الوطنية والمشرفة التي تُظهر حبه الشديد للإمارات وقيادتها، حيث ذكر سموه خلال كلمته في القمة العالمية للحكومات عام 2015 الموقف المشرف الذي قام به المسعود حينما طلبت منه الحكومة الإماراتية أن يقدم عرض سعر لشراء 4 آلاف سيارة نيسان إبان الغزو العراقي للكويت، إلا أنه رفض الحصول على أي مبلغ، وقال إنه يريد أن يخدم البلد، ويرد جزءاً من المعروف لوطنه.

رجل أعمال ناجح

ترأس المغفور له حتى عام 2017 مجلس إدارة مجموعة المسعود وأولاده، وقضى في هذا المنصب سنوات طويلة حافلة بالعطاء والتفاني قاد خلالها الشراكة مع نيسان لتصبح العلامة التجارية الرائدة، والأكثر طلباً في سوق السيارات بأبوظبي، كذلك تعتبر الشركة وكيلة كل من نيسان، وانفينيتي، ورينو، وفي إحدى المقابلات مع عدد من الإعلاميين قال: «بعدي ما نجحت.. لأن الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات، علمني دائماً البحث عن الجديد والتحديث والتطوير، والتعلم من الحياة باستمرار، حيث كان يسألني دائماً ما هو الجديد يا عبدالله.. ودائماً كانت لديّ إجابة بالجديد»، وقام عبدالله المسعود بتشييد مركز المسعود المتخصص في خدمة وصيانة القوارب البحرية الذي يعد أكبر ورشة تصليح وصيانة في الشرق الأوسط.ومن ضمن أفكار المغفور له في مجال الأعمال والشراكات التي تؤكد سعيه المستمر لأن تكون الإمارات السباقة دائماً في المنطقة، وأنه دائماً ما يبحث عن ابتكارات ومصانع جديدة تخدم الدولة، ويتخذ قراراته بشكل شخصي، حينما وقعت شركة المسعود شراكة مع شركة MTU الألمانية لتصنيع المحركات، حيث جذب المسعود الشركة الألمانية وافتتح فرعاً لها في منطقة المصفح بأبوظبي، وعمل شراكة معها لتوفير الوقت والكثير من المال للدولة، بل لكل الدول المجاورة لإصلاح محركات الدبابات، وعمل صيانة لها. وأصبحت شركة المسعود هي المسؤولة عن إصلاح وصيانة محركات الدبابات في منطقة الخليج والشرق الأوسط، واستحوذ أيضاً بتلك الفكرة على صيانة محركات القوارب البحرية، فضلاً عن ذلك ابتكر فكرة جديدة لمصدات الأمواج، حيث كانت المصدات في الإمارات على شكل مربعات تقليدية، إلا أن المغفور له قام بتصميمها على شكل مغاير تماماً وفقاً لنظرية التجديد والتحديث. وقام عبدالله المسعود بدعم أكثر من حفل لزواج جماعي لشباب دولة البحرين الشقيقة، حيث قال فيه خليفة أحمد الظهراني، رئيس مجلس النواب بمناسبة دعمه للمرة الثالثة حفل الزواج الجماعي، ليس بالغريب على أشقائنا في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، ولأياديهم البيضاء الكريمة التي تعكس وتترجم مدى حرصهم وقناعتهم بأهمية الأسرة التي تعد النواة الأساسية التي يتركب منها جسم المجتمع والتي ترتبط فيما بينها بروابط المحبة والتكافل.

حمدان بن زايد: شارك في بناء مسيرة الاتحاد وترسيخ كيانه

نعى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، المغفور له، بإذن الله، عبدالله المسعود الذي توفي أمس.
وكتب سموه على «تويتر»: «بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، فقدت الإمارات أحد رجالاتها الأوفياء الذين عملوا بإخلاص لهذا الوطن وشاركوا في بناء مسيرة الاتحاد وترسيخ كيانه، رحم الله عبدالله المسعود رحمة واسعة، صاحب الأيادي البيضاء والإسهامات الكثيرة في مجال العمل الخيري والإنساني».

قرقاش: سنفتقد دماثة خلقه وابتسامته

نعى الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، المرحوم عبدالله المسعود، وقال على «تويتر»: «رحل عن الدنيا عبدالله محمد المسعود رئيس المجلس الاستشاري الوطني، رحمه الله، سنفتقد دماثة خلقه، وابتسامته، وحسن ترحيبه، تبقى ذكراه الطيبة، وعمله الخيّر».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً