حاكم رأس الخيمة: قيادتنا تولي اهتماماً كبيراً بالبحث العلمي

حاكم رأس الخيمة: قيادتنا تولي اهتماماً كبيراً بالبحث العلمي

كرم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة أمس البروفيسور سي إن آر راو من الهند بجائزة الشيخ سعود بن صقر القاسمي العالمية لأبحاث المواد المتقدمة في دورتها الأولى، تقديراً لإسهاماته في مجالات أبحاث المواد المتقدمة.جاء ذلك بالتزامن مع افتتاح سموه الورشة الدولية الحادية عشرة للمواد المتقدمة (IWAM) 2019 التي ينظمها…

emaratyah

كرم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة أمس البروفيسور سي إن آر راو من الهند بجائزة الشيخ سعود بن صقر القاسمي العالمية لأبحاث المواد المتقدمة في دورتها الأولى، تقديراً لإسهاماته في مجالات أبحاث المواد المتقدمة.
جاء ذلك بالتزامن مع افتتاح سموه الورشة الدولية الحادية عشرة للمواد المتقدمة (IWAM) 2019 التي ينظمها مركز أبحاث رأس الخيمة للمواد المتقدمة في الفترة من 24 إلى 26 فبراير الجاري في قاعة المؤتمرات في فندق الحمراء رأس الخيمة.
تأتي الجائزة التي تبلغ قيمتها 100 ألف دولار أمريكي تشجيعاً لتطوير مجال علوم المواد المتقدمة في المنطقة ومكافأة للذين قدموا مساهمة كبيرة في هذا المجال.
ورحب صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، خلال افتتاحه الورشة بالمشاركين من مختلف دول العالم، مؤكداً أن دولة الإمارات في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أولت اهتمامها ورعايتها لجهود البحث العلمي وشجعت أبناء الوطن على البحث والإبداع والابتكار لتعزيز مجالات التنمية المستدامة.
وقال صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي «إن اختيار البروفيسور راو للفوز بالدورة الأولى للجائزة كان قراراً صائباً فهو أحد أهم الداعمين بأبحاثه ودراساته القيمة لمركز أبحاث رأس الخيمة للمواد المتقدمة منذ إنشائه في عام 2007، كما أن إنجازاته العلمية الكبيرة ساهمت في تحسين حياة الناس في الهند والعديد من دول العالم لذا استحق أن يكون أول شخص يحصل على هذه الجائزة التي نقدمها تكريماً واحتفاء بالعلم والعلماء وتشجيعاً لهم لمواصلة جهودهم في مجال البحوث والدراسات العلمية لإيجاد الحلول المناسبة لمختلف التحديات البيئية والمناخية والمعيشية والطاقة النظيفة التي تواجهنا في العالم».
وأضاف سموه: «نحن في إمارة رأس الخيمة سعداء بهذا التجمع الدولي الكبير الذي يأتي كجزء من أجندتنا التي نسعى من خلالها إلى تعزيز دور الإمارة بوصفها ملتقى لنخبة من أفضل العلماء في العالم المتخصصين في المواد المتقدمة واستضافة أهم الأحداث والفعاليات الدولية في مجال العلوم والمعرفة وتعزيز جهودنا في مجال تشجيع الباحثين حول العالم على تقديم أحدث البحوث العلمية للمساهمة في تنميتها وتطويرها من خلال مناقشتها مع الباحثين الشباب وفق أفضل الممارسات».
وأشار البروفيسور أنتوني تشيثام رئيس مركز أبحاث رأس الخيمة للمواد المتقدمة إلى أن الورشة الدولية للمواد المتقدمة تعتبر فرصة فريدة من نوعها في الأوساط العلمية خاصة الشباب كونها تمكنهم من مناقشة أبحاثهم مع نخبة من العلماء الدوليين المشاركين، موضحاً أن الورشة تستضيف 196 شخصية من 19 دولة وستناقش 110 أبحاث علمية في مجال استخدام النانو لتحسين تشخيص الأمراض والعلاجات وتطوير أشكال الطاقة النظيفة والمتجددة والاستدامة والإلكترونيات والمواد الهجينة وغيرها من المجالات لنخبة من العلماء والباحثين العالميين في المواد المتقدمة بحضور طلاب الجامعات من داخل وخارج الدولة وطلبة المدارس.
وتوجه بالشكر لصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، على دعمه المتواصل لهذا الحدث العلمي الذي يحتفل بمرور 11 عاماً على انطلاقته ويحظى بسمعة دولية وحضور مميز من قبل العلماء والخبراء والباحثين في العالم ما يؤكد مكانة رأس الخيمة ونجاحها في استقطاب أبرز الأحداث الدولية.
جديد بالذكر أن اختيار البروفيسور راو للفوز بالدورة الأولى للجائزة جاء تكريماً لإنجازاته العلمية فهو الرئيس الفخري وبروفيسور الأبحاث لينوس بولينغ في مركز جواهر نهرو للأبحاث العلمية المتقدمة في بنغالور الهند حيث يوجد مختبر الشيخ صقر للأبحاث ونشر أكثر من 50 كتاباً وكتب أكثر من 1600 ورقة علمية وانتخب في الزمالات لمعظم الأكاديميات العلمية العالمية وهو واحد من بين 45 شخصاً في العالم حاصلين على تكريم «بهارات راتنا» وهي أعلى جائزة مدنية في الهند كما انه سفير لتعزيز العلوم في العالم النامي. (وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً