سلطان يوجه بصرف 250 مليون درهم للمتأثرين بمشروع «قلب الشارقة»

سلطان يوجه بصرف 250 مليون درهم للمتأثرين بمشروع «قلب الشارقة»

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، بسرعة تعويض المتأثرين بتنفيذ المشروعات التنموية في الإمارة، شرعت دائرة التخطيط والمساحة في وضع الترتيبات اللازمة، للبدء بصرف 250 مليون درهم تعويضات، للمتأثرين بتنفيذ المرحلة الأولى لمشروع «قلب الشارقة»، في منطقتي المريجة والشويهين.وأعلن المهندس خالد بن بطي، رئيس دائرة التخطيط والمساحة، …

emaratyah

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، بسرعة تعويض المتأثرين بتنفيذ المشروعات التنموية في الإمارة، شرعت دائرة التخطيط والمساحة في وضع الترتيبات اللازمة، للبدء بصرف 250 مليون درهم تعويضات، للمتأثرين بتنفيذ المرحلة الأولى لمشروع «قلب الشارقة»، في منطقتي المريجة والشويهين.
وأعلن المهندس خالد بن بطي، رئيس دائرة التخطيط والمساحة، أن تعويضات المتأثرين من تنفيذ المرحلة الأولى للمشروع، بلغت 250 مليون درهم، ل 30 عقاراً بإجمالي مساحة 136 ألف قدم مربعة.
أشار خالد بن بطي إلى أن مشروع «قلب الشارقة»، ينفّذه ضمن خطة إعادة تأهيل للمناطق العمرانية المحيطة بالمنطقة التاريخية، وفقاً لمعايير الاستدامة الاجتماعية والبيئية، للارتقاء بالمستوى العمراني للمنطقة، وبيئتها السكنية، من دون الإخلال بنسيجها الاجتماعي، والحفاظ على هويتها وتراثها الحضاري المتميز. وقال إنه وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السموّ حاكم الشارقة، قدّرت التعويضات للمتأثرين من تنفيذ المشروعات التنموية، عبر لجان متخصصة تتميز بالكفاءة والمهنية العالية، لضمان وضع التقديرات المناسبة للقيمة الاقتصادية للوحدات المتأثرة، شاكراً للمتأثرين بالمشاريع تعاونهم، ومثمناً دور كل الجهات المشاركة في تحقيق التنمية الشاملة في مختلف القطاعات.
فيما لفت المهندس سالم الهاجري، مدير إدارة التعويضات، إلى أن الدائرة تنهي حاليا الاستعدادات لتسليم الشيكات إلى مستحقيها في مقر الدائرة بمنطقة اللية، فور تسلمها من دائرة المالية.
كما أفاد المهندس محمد عمران، نائب إدارة التعويضات، بأن الدائرة تعزز التعاون مع الدوائر المختصة، لإنهاء الإجراءات المرتبطة بصرف التعويضات. مشيراً إلى تكثيف الاستعدادات لإنهاء الإجراءات، وإرشاد المستفيدين عن الوثائق واستكمال الإجراءات مع الدوائر الأخرى، وتسليمهم الشيكات في أقرب وقت.
وأضاف أن الدفعة الحالية من التعويضات، تأتي في إطار التزام حكومة الشارقة تجاه مواطنيها المتأثرين من مخططات التنمية، وتنفيذاً لعدد من المشروعات التنموية والسياحية لمختلف المناطق، حيث درست جميع الحالات المتضررة، في وقت سابق، وأقرت مستحقاتهم، وفق الإجراءات المتبعة.
من جهة أخرى، وجه صاحب السمو حاكم الشارقة، بإعفاء كافة مساجد الإمارة وملحقاتها -التابعة للهيئة المحلية لحكومة الشارقة- من مواد ورسوم توصيل المياه والكهرباء والغاز حيث تتكفل الحكومة بالتكاليف.
أعلن ذلك عبدالله بن يعروف السبوسي، مدير دائرة الشؤون الإسلامية، في مداخلة هاتفية عبر برنامج «الخط المباشر» الذي يبث من أثير إذاعة وتلفزيون الشارقة، قائلاً: وجه صاحب السمو حاكم الشارقة، بإعفاء كافة مساجد الإمارة وملحقاتها من مواد ورسوم توصيل المياه والكهرباء والغاز حيث تتكفل الحكومة بالتكاليف، وينطبق ذلك فقط على المساجد التابعة للهيئة المحلية لحكومة الشارقة، ولا يشمل القرار المناطق التي تتبع تمديداتها للهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، كبعض المناطق في المنطقة الوسطى، إذا كانت المحولات التحتية تابعة للهيئة الاتحادية للكهرباء والماء.
وأضاف: وكان في السابق الإعفاء من الرسوم فقط، وكان يتكفل بالمواد المتبرع «المُحسن»، أما الآن فالإعفاء من المواد والرسوم، وتوجه السبوسي بالشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على مكارم سموه التي لا تنتهي سواء بدعم المساجد أو العاملين من أئمة ومؤذنين، فسموه دائم الدعم والاهتمام ببيوت الله، ويتابعها بنفسه ويزورها، معلناً أنه سيتم بناء مسجد في المنطقة المقابلة لحديقة المجاز، سيتسع ل 1200 مصل، و بحمد الله تم توفير المتبرع، بعد أن استقطعت دائرة التخطيط والمساحة بالشارقة جزءاً من الحديقة للمسجد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً