البشير يوجّه بالابتعاد عن المحاصصة الحزبية

البشير يوجّه بالابتعاد عن المحاصصة الحزبية

وجّه الرئيس السوداني عمر البشير ولاة الولايات الجدد بالابتعاد عن المحاصصة الحزبية واختيار حكوماتهم الولائية وفقاً للكفاءة والمقدرة على العطاء، وشدد على ثقته في الولاة الجدد الذين ينتسبون جميعهم للقوات النظامية وغالبيتهم من جنرالات الجيش، في وقت تحدى المحتجون إعلان حالة الطوارئ التي فرضها البشير الجمعة الماضية، وخرج المئات أمس في مناطق متفرقة من العاصمة…

وجّه الرئيس السوداني عمر البشير ولاة الولايات الجدد بالابتعاد عن المحاصصة الحزبية واختيار حكوماتهم الولائية وفقاً للكفاءة والمقدرة على العطاء، وشدد على ثقته في الولاة الجدد الذين ينتسبون جميعهم للقوات النظامية وغالبيتهم من جنرالات الجيش، في وقت تحدى المحتجون إعلان حالة الطوارئ التي فرضها البشير الجمعة الماضية، وخرج المئات أمس في مناطق متفرقة من العاصمة الخرطوم.

وقال البشير خلال مخاطبته الولاة الجدد الذين أدوا القسم أمس بلباسهم العسكري، إن تعيينهم يمثل بداية لمرحلة جديدة من تاريخ السودان، وأضاف «هي مرحلة ما جرى في الأيام الأخيرة»، وقال إن اختياره ضباطاً لحكم الولايات تم بعد تقييم وتمحيص، لما تتطلبه المرحلة من جهد خاص وعمل خاص عبر ناس خاصين على حد قوله، وأكد أنها ليست عصبية للمهنة.

برنامج عاجل

بدوره، تعهد رئيس الوزراء السوداني محمد طاهر ايلا عقب أدائه القسم، بالعمل على وضع برنامج عاجل الاستجابة للأوضاع الراهنة، ومعالجة قضايا معاش الناس وتوفير فرص عمل للشباب.

في غضون ذلك، خرج المئات في أم درمان استجابة لدعوات أطلقها تجمع المهنيين السودانيين، وجاب المتظاهرون الذي تجمعوا بمنطقة «البوستة» وسط المدينة، ورددوا هتافات مناوئة لقرارات البشير الأخيرة فيما أعلنت نقابة أطباء السودان إصابة ثلاثة متظاهرين بالرصاص الحي على أيدي الشرطة في هذه المدينة.

تظاهرات مستمرة

وقال شهود عيان لـ«البيان» إن المئات خرجوا أيضاً بمنطقة بري شرق الخرطوم وهي من المناطق التي ظلت تواصل الاحتجاج باستمرار ومثلت إحدى نقاط الانطلاق الأساسية للحراك الشعبي، وأغلق المحتجون شارع معرض الخرطوم الدولي أحد أكبر الشوارع الرئيسة شرق العاصمة، قبل أن تتدخل الأجهزة الأمنية وتدخل في عمليات كر وفر مع المتظاهرين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً