السعودية ومصر: تعظيم التعاون لحماية الأمن العربي

السعودية ومصر: تعظيم التعاون لحماية الأمن العربي

أجرى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي سلسلة لقاءات ثنائية مع الملوك والرؤساء العرب والأوروبيين المشاركين قي القمة العربية الأوروبية بحث خلالها أوجه التعاون المشترك بين مصر وتلك البلدان.

أجرى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي سلسلة لقاءات ثنائية مع الملوك والرؤساء العرب والأوروبيين المشاركين قي القمة العربية الأوروبية بحث خلالها أوجه التعاون المشترك بين مصر وتلك البلدان.

وأكد خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس السيسي أهمية تعظيم التعاون والتنسيق، كدعامة أساسية لحماية الأمن القومي العربي، ومواجهة التدخلات الخارجية في الشؤون السيادية لدول المنطقة ومحاولات بث الفرقة بينها، والتي أفضت مؤخراً إلى تأجيج التوترات والنزاعات والنشاطات الإرهابية والمتطرفة.

وشدد الرئيس السيسي، خلال استقباله الملك سلمان، على التزام مصر بموقفها الثابت تجاه أمن الخليج العربي كامتداد للأمن القومي المصري ورفض أية ممارسات تسعى إلى زعزعة استقراره.

وصرح الناطق الرسمي باسم الرئاسة، السفير بسام راضي، بأن الرئيس السيسي رحّب خلال اللقاء بزيارة العاهل السعودي ضيفاً عزيزاً على مصر، لا سيما في ظل هذا التوقيت الدقيق الذي تشهد فيه منطقة الشرق الأوسط العديد من التطورات المتلاحقة، معرباً عن التقدير والمودة التي تكنها مصر قيادةً وشعباً لشخص الملك وللأواصر التاريخية الوثيقة التي تجمع بين البلدين.

من جهته، أكد الملك سلمان أن زيارته الحالية لمصر تأتي استمراراً لمسيرة العلاقات المتميزة التي تربط البلدين الشقيقين وما يجمعهما من مصير مشترك ومستقبل واحد، ودعماً لأطر التعاون الثنائي على مختلف الأصعدة، مبدياً تطلعه لأن تضيف هذه الزيارة زخماً إلى الروابط المتينة والممتدة التي تجمع بين الدولتين على المستويين الرسمي والشعبي.

إشادة

وأشاد خادم الحرمين بالجهود المصرية التي أفضت إلى تنظيم القمة العربية الأوروبية الأولى في شرم الشيخ، التي من شأنها أن تسهم في تعظيم آليات التشاور المتبادل بين العالمين العربي والأوروبي، فيما يخص التهديدات المشتركة المتصاعدة.

وأوضح الناطق الرسمي أن المباحثات بين الزعيمين تناولت سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين، لا سيما على الصعيدين الاقتصادي والاستثماري، وتدشين المزيد من المشروعات المشتركة في ضوء ما يتوافر لدى الجانبين من فرص استثمارية واعدة، فضلاً عن الاستغلال الأمثل لجميع المجالات المتاحة لتعزيز التكامل بينهما.

وأضاف السفير بسام راضي أن المباحثات تطرقت كذلك إلى عددٍ من أبرز الملفات المطروحة على الساحة الإقليمية، كسوريا واليمن وليبيا وأمن البحر الأحمر والقضية الفلسطينية.

جهود

وأضاف الناطق أن الرئيس السيسي أكد استمرار مصر في جهودها الدؤوبة في كل ما يتعلق بالقضية الفلسطينية بالتنسيق الوثيق مع الأشقاء الفلسطينيين، وذلك بهدف بلورة رؤية استراتيجية لإيجاد منافذ للتحرك الإيجابي لخلق المناخ المواتي لاستقرار الأوضاع على الأرض، خاصةً من خلال دفع مسار المصالحة الوطنية وبناء قواعد الثقة بين الأطراف الفلسطينية، وهو ما سيساعد على مواجهة التحديات والاضطلاع بالاستحقاق الرئيسي المتمثل في تحقيق السلام المنشود.

إلى ذلك أعرب الرئيس المصري عن ثقة بلاده بقدرة المؤسسات الوطنية العراقية على تجاوز كافة العقبات وتشكيل حكومة تمثل كافة أطياف الشعب العراقي وتعكس الهوية الوطنية العراقية، بما يحافظ على أمن واستقرار العراق للحيلولة دون عودة ظهور التنظيمات الإرهابية.

جاء ذلك خلال استقباله الرئيس العراقي برهم صالح على هامش أعمال القمة العربية الأوروبية الأولى التي تعقد بمدينة شرم الشيخ المصرية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً