سرقة بالإكراه وابتزاز بصور عارية وراء سـقوط امـرأة من الطابق الـ 11

سرقة بالإكراه وابتزاز بصور عارية وراء سـقوط امـرأة من الطابق الـ 11

حاول رجل، تعرض للاستدراج والسرقة بالإكراه والتصوير عارياً والابتزاز من قبل امرأتين، الدفاع عن نفسه بعد أن شعر بإذلال كبير، فأغلق الشقة وواجه إحداهما، التي حاولت الهروب من الشرفة فسقطت من الطابق الـ11 وماتت على الفور، فيما قبضت الشرطة على الأخرى وأحالتها إلى النيابة العامة، ومنها إلى محكمة الجنايات التي قضت بحبسها عامين والإبعاد، بعد…

«جنايات دبي» حكمت على شريكتها بالحبس عامين والإبعاد

url


حاول رجل، تعرض للاستدراج والسرقة بالإكراه والتصوير عارياً والابتزاز من قبل امرأتين، الدفاع عن نفسه بعد أن شعر بإذلال كبير، فأغلق الشقة وواجه إحداهما، التي حاولت الهروب من الشرفة فسقطت من الطابق الـ11 وماتت على الفور، فيما قبضت الشرطة على الأخرى وأحالتها إلى النيابة العامة، ومنها إلى محكمة الجنايات التي قضت بحبسها عامين والإبعاد، بعد إدانتها بتهم السرقة بالإكراه واحتجاز شخص وتهديده بانتهاك خصوصيته.

الواقعة بدأت حين تواصل المجني عليه (خليجي – 38 عاماً) عبر أحد تطبيقات التواصل الاجتماعي مع امرأة تعرض خدمات المساج، وحددت له عنوان شقة ببناية في منطقة البرشاء.

وحين دخل المتهم الشقة تعرض لهجوم مباغت من المرأتين، اللتين استطاعتا شلّ حركته وتقييده ثم نزع ملابسه، والتقطت إحداهما صوراً مخلة له مع الأخرى، ثم هددتاه بنشر تلك الصور على شبكات التواصل الاجتماعي إذا لم يذعن لهما ويعطيهما ما بحوزته من مال، فدفع لهما 1500 درهم.

وقال المجني عليه إنه تمكن من تحرير نفسه وحاول الهروب، إلا أن إحداهما اعترضت طريقه فدفعها جانباً، فيما فرت الأخرى فأغلق الباب المؤدي إلى الخروج ونزع المفتاح، وواجهها مؤكداً أنه سيبلغ الشرطة، فخافت المرأة وحاولت الهروب من الشرفة فسقطت من الطابق الـ11.

وأفاد أحد سكان البناية بأنه استيقظ من نومه على صوت ارتطام عنيف بالأرض، فنظر من الشرفة ليجد جثة امرأة ذات ملامح إفريقية على الأرض، فأبلغ حراس الأمن الذين أبلغوا الشرطة.

في الوقت ذاته استطاعت الشرطة ضبط المتهمة الأخرى، أثناء محاولتها الهروب من موقع الجريمة متسللة في هدوء فيما كانت الدوريات تطوّق البناية، لكن تعرف عليها المجني عليه، وأحيلت إلى النيابة العامة، ومنها إلى محكمة الجنايات، حيث حكم عليها بالحبس عامين والإبعاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً