“الحشد” يبدأ عملية ضد داعش في الأنبار

“الحشد” يبدأ عملية ضد داعش في الأنبار

شن فصيل عراقي مسلح ينضوي تحت قيادة ميليشيا “الحشد الشعبي” العراقي اليوم الأحد، عملية عسكرية لمطاردة عناصر تنظيم داعش الإرهابي، وتطهير الصحراء الغربية في محافظة الأنبار من خلايا التنظيم. وقال بيان لقيادة فرقة “العباس” القتالية، إن قوات من مقاتلي الفرقة شنت “فجر اليوم عملية عسكرية واسعة هي الأكبر التي تنفذها الفرقة منذ تأسيسها لتطهير الصحراء الغربية من الخلايا الإرهابية…




ميليشيا الحشد الشعبي العراقي (أرشيف)


شن فصيل عراقي مسلح ينضوي تحت قيادة ميليشيا “الحشد الشعبي” العراقي اليوم الأحد، عملية عسكرية لمطاردة عناصر تنظيم داعش الإرهابي، وتطهير الصحراء الغربية في محافظة الأنبار من خلايا التنظيم.

وقال بيان لقيادة فرقة “العباس” القتالية، إن قوات من مقاتلي الفرقة شنت “فجر اليوم عملية عسكرية واسعة هي الأكبر التي تنفذها الفرقة منذ تأسيسها لتطهير الصحراء الغربية من الخلايا الإرهابية التي امتدت أياديها خلال الأيام الماضية إلى المواطنين العزل الباحثين عن الرزق”.

وذكر البيان، أن “العملية ستشمل 450 كيلو متراً تبدأ من قاطع غرب الأنبار إلى الرطبة مروراً بوادي الغدف وصولاً إلى الحدود العراقية استناداً على معلومات وجهد استخباري مشترك بهدف تطهير وادي الغدف من تلك الخلايا الإجرامية، وأن العملية ستستمر حتى تحقيق كامل أهدافها”.

وكان تنظيم داعش اختطف 12 شخصاً الأسبوع الماضي، من صحراء النخيف بين محافظتي كربلاء والأنبار حيث تم العثور فيما بعد على جثث 6 منهم، ولا يزال مصير الباقين مجهولاً.

كما قتلت عناصر من داعش 6 من صيادي الأسماك قرب بحيرة الثرثاء شمالي محافظة الأنبار، وجميعهم من محافظة النجف.

ونشرت السلطات العراقية منذ أشهر الآلاف من قوات الجيش والشرطة وحرس الحدود و”الحشد الشعبي” معززة بالأسلحة الثقيلة وتحت غطاء جوي من طيران الجيش وقوات التحالف لمنع تسلل عناصر داعش من سوريا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً