149 وفاة و120 إصابة في أبوظبي العام الماضي

149 وفاة و120 إصابة في أبوظبي العام الماضي

توفي 149 شخصا وأصيب 120 آخرون في حوادث طرق وقعت على مستوى أبوظبي العام الماضي، في الوقت الذي ارتفع فيه عدد البلاغات التي وردت لـ “مراكز القيادة والتحكم” في شرطة ابوظبي الى مليون و178 الف في  2018 مقابل 645 الف في  2017، وأنجز  طيران الشرطة 1523 مهمة ، منها 24 مهمة لحوادث طرق و40 لنقل…

url


توفي 149 شخصا وأصيب 120 آخرون في حوادث طرق وقعت على مستوى أبوظبي العام الماضي، في الوقت الذي ارتفع فيه عدد البلاغات التي وردت لـ “مراكز القيادة والتحكم” في شرطة ابوظبي الى مليون و178 الف في 2018 مقابل 645 الف في 2017، وأنجز طيران الشرطة 1523 مهمة ، منها 24 مهمة لحوادث طرق و40 لنقل مرضى للمستشفيات.

وتفصيلا سجلت إمارة أبوظبي تحسناً ملحوظا في عدد وفيات الحوادث المرورية والاصابات البليغة خلال العام الماضي مقارنة بـ2017.، بانخفاض عدد وفيات الحوادث المرورية من 199 الى 149 وفاة بنسبة 25.125% ، و عدد الاصابات البليغة من 149 الى 120 إصابة بنسبة 19.46 %، كما بلغ التحسن بالنسبة لعدد وفيات حوادث المرور لكل 100 الف من السكان من 5.72 إلى 4.22 بنسبة 26.22 % وعدد الاصابات البليغة لكل 100 الف من السكان من 4.286 إلى 3.366 بنسبة 21.46%.،وانخفاض وفيات حوادث الدهس لعام 2018 بنسبة 38% مقارنة بعام 2017.

وقال مدير قطاع العمليات المركزية في شرطة أبوظبي اللواء علي خلفان الظاهري، إن الانخفاض يعود إلى النتائج المتحققة ضمن “استراتيجية السلامة المرورية” (2016-2020) بالتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين وهم دائرة النقل ودائرة البلديات والتخطيط وهيئة الصحة ودائرة المعرفة .

واستعرض الظاهري الإنجازات التي حققها القطاع في 2018 مقارنة مع 2017، باعتماد مقارنات معيارية لمستويات السلامة المرورية، و الإسعاف، والإنقاذ والتدخل السريع، وطيران الشرطة، وإدارة الأزمات والكوارث، والبلاغات، وزمن الاستجابة، و التحول الإلكتروني للمعاملات في الترخيص والمرور، ضمن الخطة الاستشرافية للتطوير.

وتطرق في مؤتمر صحافي عقد بمبنى مديرية المرور والدوريات إلى جهود شرطة أبوظبي من خلال الخطة الاستشرافية في تطوير أنظمة السلامة المرورية، وتنفيذ خطط إستباقية خلال الأحوال الجوية المتغيرة بخفض السرعات بما يتوافق مع مستوى الرؤية الأفقية ، وتطبيق الذكاء الاصطناعي، في مجال الضبط والرقابة، وتوزيع الدوريات ،ورصد المركبات منتهية الترخيص والرقابة على الشاحنات.

وتناول أهم الانجازات في مجال اعداد الخطط والاستعداد في حالات الأزمات والكوارث ، والمشاركة في تمرين “براكة ” لتوحيد المفاهيم المشتركة لإجراءات القيادة والسيطرة والعمليات المشتركة لمنظومة الاستجابة للطوارئ بهدف تدريب وتأهيل الكوادر ليكونوا على جاهزية عالية ، وسرعة التعامل مع الحالات الطارئة، وتقديم الخدمات الشرطية بكفاءة حفاظاً على سلامة وأمن المجتمع.

وأشار إلى ارتفاع عدد البلاغات التي وردت لـ “مراكز القيادة والتحكم” الى مليون و178 الف في 2018 مقابل 645 الف في 2017 ، وأنجز طيران الشرطة 1523 مهمة ، منها 24 مهمة لحوادث طرق و40 لنقل مرضى للمستشفيات.

وعلى صعيد المعاملات المنجزة الكترونياُ بلغت مليونين في 2018 مقابل مليون 600 ألف في 2017، وتشمل، المخالفات المرورية، وفتح ملف مروري، وترخيص السائقين والمركبات، وتصاريح التدريب والاجرة، وفحص السائقين.

ولفت إلى الخطة الاستشرافية للمستقبل وتطبيق الذكاء الاصطناعي، التي تعزز جهود شرطة أبوظبي في التحسين والتطوير لاتخاذ التدابير الأمنية وفق أفضل الممارسات العالمية المتقدمة وتحقيق مؤشرات إيجابية جديدة في الحفاظ على الأمن والاستقرار.

وحث السائقين على تعميق قيم التسامح في عام التسامح، والتعاون الايجابي بإفساح الطريق لمركبات الإسعاف والشرطة والدفاع المدني، وعدم استخدام كتف الطريق، وعدم إغلاقها على المركبات بالوقوف خلفها، وإعطاء أفضلية العبور للمشاة في الأماكن المخصصة.

ولفت إلى أهمية ترك مسافة أمان كافية خلف المركبات، والالتزام باستخدام حزام الأمان، وعدم الانشغال عن القيادة بالرد على الهاتف، متمنياً للجميع السلامة، معرباً عن أمله بتعاون الجميع في تعزيز الجهود لجعل طرقنا أكثر أمناً وتحقيق أفضل مستويات السلامة المرورية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً