“يوم الطفل الإماراتي” موعد تطبيق جائزة الوقاية من التنمر بالمدارس

“يوم الطفل الإماراتي” موعد تطبيق جائزة الوقاية من التنمر بالمدارس

أشادت الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة الريم عبد الله الفلاسي، بتوجيهات رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الشيخة فاطمة بنت مبارك بانشاء “جائزة الأمومة والطفولة للوقاية من التنمر في المدارس”. وقالت الريم عبد الله الفلاسي إن “اختيار أم الإمارات للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة لرئاسة اللجنة الخاصة بالجائزة، يعبر …




alt


أشادت الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة الريم عبد الله الفلاسي، بتوجيهات رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الشيخة فاطمة بنت مبارك بانشاء “جائزة الأمومة والطفولة للوقاية من التنمر في المدارس”.

وقالت الريم عبد الله الفلاسي إن “اختيار أم الإمارات للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة لرئاسة اللجنة الخاصة بالجائزة، يعبر عن اهتمامها بأبنائها الطلبة، وتقديرها للدور الرفيع المستوى الذي يقوم به المجلس في رعاية الأبناء من الأطفال والشباب، ووضع البرامج التي تفيدهم في حاضرهم ومستقبلهم.

وأضافت أن المجلس سينفذ توجيهات الشيخة فاطمة بنت مبارك باختيار أعضاء اللجنة لتقييم المدارس الحكومية والخاصة المشاركة في برنامج الوقاية من التنمر بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ودائرة التعليم والمعرفة، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”.

وأشارت إلى أن البرنامج التجريبي الذي طبقه المجلس على 64 مدرسة في الدولة نجح إلى حد كبير في تخفيض نسبة التنمر بين الطلبة، وأعطى نتائج طيبة على العملية التعليمية في الدولة.

وذكرت أن الجائزة سيتم تطبيقها في يوم الاحتفال بـ “يوم الطفل الإماراتي” الذي يوافق الخامس عشر من مارس (آذار) المقبل، وهو موعد مناسب لتعم الفائدة على الأطفال والشباب، وكل من يخصهم أمر هذا البرنامج الذي يهدف إلى تسهيل العملية التربوية وتنقيتها من كل المعوقات التي تعترضها.

وأضافت أن الجائزة تشمل المدارس الحكومية والخاصة، والمدراء والمديرات، والمدرسين والمدرسات، والفنيين والفنيات الذين صمموا ونفذوا أية مبادرة أو نشاط خاص بهم، وحققت نجاحاً في الحد من التنمر، لافتة إلى أن القرار شمل الأخصائيين الاجتماعيين وأولياء الأمور الذين شاركوا في البرنامج بأسلوب مميز ساهم في إنجاحه.

وأوضحت الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة أن الجائزة تأتي خلال “عام التسامح” الذي وجه به رئيس دولة الإمارات لشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وتعمل الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة وجميع المؤسسات المجتمعية على تطبيقه، ونشر الأهداف التي تسعى إليها القيادة الرشيدة بنشر روح التسامح والمحبة في البلاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً