الاحتلال يصعّد في القدس والضفة وينفذ حملة اعتقالات

الاحتلال يصعّد في القدس والضفة وينفذ حملة اعتقالات

صعّدت قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية ونفذت حملات دهم وتفتيش واعتقالات طالت عدداً من البلدات والمناطق الفلسطينية وفيما شهدت بلدة العيسوية مواجهات مع جيش الاحتلال أسفرت عن إصابة إحدى المعلمات برصاصة مطاطية، اعتقل جيش الاحتلال في البلدة القديمة بالقدس أمين سر حركة فتح ورئيس نادي الأسير الفلسطيني بعد اقتحام منزله.

صعّدت قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية ونفذت حملات دهم وتفتيش واعتقالات طالت عدداً من البلدات والمناطق الفلسطينية وفيما شهدت بلدة العيسوية مواجهات مع جيش الاحتلال أسفرت عن إصابة إحدى المعلمات برصاصة مطاطية، اعتقل جيش الاحتلال في البلدة القديمة بالقدس أمين سر حركة فتح ورئيس نادي الأسير الفلسطيني بعد اقتحام منزله.

وسياسياً اتهمت حركة فتح «حماس» بالسعي الدؤوب للتآمر مع العدو لتعزيز الانقسام الفلسطيني، وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، أمس، «إن حركة حماس، تستمر في تجاوز كل الخطوط الحمراء، وتذهب بعيداً في تساوقها مع المتآمرين».

وأضاف الشيخ في تغريدة له على تويتر: «وهذا سوف يدفعنا لاتخاذ قرارات وإجراءات حول مستقبل وجود حماس على الساحة الفلسطينية، وتحديد موقف تبنى عليه استراتيجية جديدة في التعامل معها ومع وجودها».

في الأثناء اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح أمس، أمين سر حركة (فتح) في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، ناصر قوس (وهو أيضاً رئيس نادي الأسير الفلسطيني) بعد اقتحام منزله.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال، اعتقلت أيضاً الحاج علي عجاج، الذي كان في مقدمة من قاموا بفتح مصلى باب الرحمة يوم الجمعة إلى جانب ناصر قوس. إلى ذلك أصيبت معلمة، ظهر أمس، بعيار مطاطي في يدها، خلال اقتحام بلدة العيسوية بالقدس.

وأوضح محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة في العيسوية، أن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة، تزامناً مع خروج الطلبة والطواقم التعليمية من المدارس، واستخدمت القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية بصورة عشوائية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً