انطلاق حملة الشيخة فاطمة بالمغرب

انطلاق حملة الشيخة فاطمة بالمغرب

انطلقت حملة الشيخة فاطمة للكشف المبكر عن أمراض القلب لدى الأطفال والنساء في القرى المغربية تحت شعار «على خطى زايد»، بإشراف نخبة من كبار الأطباء المتطوعين من الإمارات والمغرب بهدف التشخيص المبكر عن أهم الأمراض القلبية ووضع الخطط للحد من انتشارها تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية، انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،…

emaratyah

انطلقت حملة الشيخة فاطمة للكشف المبكر عن أمراض القلب لدى الأطفال والنساء في القرى المغربية تحت شعار «على خطى زايد»، بإشراف نخبة من كبار الأطباء المتطوعين من الإمارات والمغرب بهدف التشخيص المبكر عن أهم الأمراض القلبية ووضع الخطط للحد من انتشارها تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية، انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2019 عام التسامح.
وتنفذ الحملة باستخدام العيادات المتنقلة والمستشفى الميداني في مبادرة تطوعية وإنسانية مشتركة من مبادرة زايد العطاء والاتحاد النسائي العام وجمعية الأيادي البيضاء المغربية وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية وبإشراف وزارة الصحة المغربية.
وأكدت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام أن الحملة العالمية للاكتشاف المبكر لأمراض القلب دشنت في القرى المغربية بتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، للكشف المبكر عن الأمراض القلبية ووضع أفضل سبل العلاج والوقاية في إطار حملة عالمية للتخفيف من معاناة المرضى في مختلف دول العالم، من خلال الشراكات الاستراتيجية مع مختلف المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني برئاسة جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء.
وأشارت إلى أن حملة الكشف المبكر عن الأمراض القلبية تهدف بالدرجة الأولى إلى توفير برامج تشخيصية وتوعية مجانية لمرضى القلب وبالأخص للنساء الأكثر عرضة للأمراض القلبية والنساء المصابات بها إضافة إلى تنظيم سلسلة من الملتقيات الشبابية لاستقطاب وتأهيل وتمكين الشباب في العمل التطوعي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً