توفير المناخ الاستثماري الأمثل.. أساس عمل «حرة مطار الشارقة» و«الحمرية»

توفير المناخ الاستثماري الأمثل.. أساس عمل «حرة مطار الشارقة» و«الحمرية»

أكد الشيخ خالد بن عبد الله بن سلطان القاسمي رئيس هيئتي المنطقة الحرة لمطار الشارقة والحمرية عضو المجلس التنفيذي للإمارة، العمل على توفير المناخ الاستثماري الأمثل، وتطوير البنية التحتية، والنهوض بالكوادر الوطنية، والتركيز على الشركات الصغيرة والمتوسطة، والترويج الدائم عن الهيئة، وهي من أساسيات استراتيجيتهم في العمل.وأشار المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة إلى أهمية تعزيز علاقات التعاون التجاري والاقتصادي بين…

emaratyah

أكد الشيخ خالد بن عبد الله بن سلطان القاسمي رئيس هيئتي المنطقة الحرة لمطار الشارقة والحمرية عضو المجلس التنفيذي للإمارة، العمل على توفير المناخ الاستثماري الأمثل، وتطوير البنية التحتية، والنهوض بالكوادر الوطنية، والتركيز على الشركات الصغيرة والمتوسطة، والترويج الدائم عن الهيئة، وهي من أساسيات استراتيجيتهم في العمل.
وأشار المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة إلى أهمية تعزيز علاقات التعاون التجاري والاقتصادي بين الشارقة ودول العالم كافة، وتسليط الضوء على فرص الاستثمار المتاحة والتسهيلات والحوافز التي تقدمها الإمارة في مختلف القطاعات الحيوية، من خلال البيئة الاستثمارية المتكاملة، وما تقدمه المناطق الحرة من امتيازات عديدة.
جاء ذلك خلال الجلسة الحادية عشرة التي عقدها المجلس ضمن أعماله لدور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي التاسع، وترأستها خولة عبد الرحمن الملا رئيس المجلس الاستشاري، وناقش خلالها سياسة هيئتي المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي وللحمرية، بحضور سعود سالم المزروعي مدير الهيئتين.
وفي بداية الجلسة تلا أحمد سعيد الجروان الأمين العام للمجلس الموضوع العام للمناقشة وأسماء مقدمي الطلب قائلا: تقوم هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، وهيئة المنطقة الحرة في الحمرية بدور كبير في تنشيط التبادلات التجارية بين الإمارة ودول العالم، وتسعى الهيئتان من خلال منظومة أهدافهما إلى تحقيق معدلات عالية في النمو الاقتصادي، بالإضافة إلى تنمية المناخ الاستثماري في إطار مواصلة سياسات أهدافهما في دعم أداء الاقتصاد الوطني عبر استقطاب الاستثمارات من مختلف مناطق العالم، بما توفرانه من خدمات وتسهيلات ومزايا في مجالات الصناعة والتجارة، ولما يتوفر لهما من الإمكانيات وجاهزية البنية التحتية.

مهام حيوية

بعد ذلك أكدت خولة الملا حرص المجلس على إعطاء هيئة المنطقتين الحرتين لمطار الشارقة الدولي وللحمرية الأهمية القصوى نظراً لمهامها الحيوية المتمثلة في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر، ونقل التكنولوجيا، وزيادة الصادرات، وإيجاد فرص عمل جديدة للعمالة، وتنمية وتطوير مهارتها، علاوة على عمل الهيئتين على زيادة حركة التبادل التجاري، وحجم الصادرات وموارد النقد الأجنبي، وتوفير مصادر جديدة لدعم موارد الاقتصاد الوطني، وتنويع مصادر الدخل.
وقالت: للهيئتين دور في خلق روابط متينة بين صناعات المناطق الحرة والاقتصاد المحلي بالإضافة إلى إدخال والاستفادة من التقنيات الحديثة وكذلك تنشيط تجارة الخدمات بكافة أنواعها، مالية ومصارف، ونقل واتصالات، ولا شك أن اهتمام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ودعمه اللامحدود للهيئة ولأعمالها، وكذلك المتابعة المستمرة لسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي للإمارة كان لهما الأثر الإيجابي والكبير في دعم ومؤازرة جهود الهيئة.

دور فاعل

بعدها ألقى الشيخ خالد بن عبد الله بن سلطان القاسمي عضو المجلس كلمة أشاد فيها بدور المجلس الاستشاري واهتمامه المتواصل بمناقشة سياسة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي وهيئة المنطقة الحرة بالحمرية، وبتوصياته التي ساهمت في تطوير العمل، مشيراً إلى أن المنطقتين الحرتين في الإمارة تعتبران نقطة جذب رئيسية للاستثمارات الأجنبية الصناعية، والتجارية، والخدمية بشكل خاص، والتي تسهم بصورة فاعلة في دعم الاقتصاد الوطني، وتنويع مصادر الدخل، وتكوين وحدات إنتاجية، صناعية، وخدمية، وتجارية.
وقال: لا يفوتني التأكيد على الدور الفاعل الذي تقوم به فرق العمل في المناطق الحرة من مختلف الدرجات الوظيفية والتخصصات، وسعيها المستمر لتطوير أدائها لتواكب أحدث المعايير الدولية في إدارة وتشغيل المناطق الحرة، ونحن في هيئة المناطق الحرة حرصنا على تفعيل التوجيهات الكريمة لصاحب السمو حاكم الشارقة، وعلى الاهتمام بتوصياتكم من خلال ما نقدمه من خدمات وأعمال ذات أهمية نراعي فيها التحديث، كي نظل ضمن منظومة التطور العالمية إيمانا منا بحيوية قطاع الاستثمار في المناطق الحرة وما له من مساهمة ورفد للاقتصاد المحلي.

النهوض بقطاع الاستثمار

إن الخدمات التي تقدمها هيئة المناطق الحرة وضعت من بين أولوياتها النهوض بقطاع الاستثمار، وتنمية القطاعين الصناعي والتجاري، بالإضافة إلى النشاط الخدمي المهني، آخذين بعين الاعتبار المحافظة على البيئة، وحمايتها والمحافظة على الصحة العامة، وسلامة وجودة المنتجات، وفقاً للمعايير الدولية، ومراعاة ما تفرضه الاتفاقيات والقوانين الدولية، والتشريعات المحلية في هذا الاطار، وهيئة المناطق الحرة تراعي في قيامها بأعمالها وتقديم خدماتها أن تكون داعمة للاقتصاد الوطني، ومهيأة المناخ للإنتاج الآمن، ومحققة لفرص استثمارية أفضل، فتضع خططها الاقتصادية المدروسة دراسة وافية، بحيث تمكنها من القدرة على المنافسة، ونحرص في الوقت نفسه على أن تكون الإجراءات والنتائج مطابقة للمعايير القياسية الدولية، والخليجية.
وتعمل الهيئة على الاهتمام بشؤون البيئة والصحة العامة من خلال الإدارات المختصة بها، وبالتعاون والتنسيق مع وزارة التغير المناخي، والبيئة، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، والجهات المحلية فيما يتعلق بأمور الصحة العامة والبيئة بوجه عام، بالإضافة إلى العناية بالشأن الأمني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً