واشنطن تطالب العسكريين الفنزويليين السماح بإدخال المساعدات

واشنطن تطالب العسكريين الفنزويليين السماح بإدخال المساعدات

طالب مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون بولتون، السبت، القوات المسلحة الفنزويلية بالسماح بدخول المساعدات الإنسانية للبلاد كإشارة على اختيارهم “طريق الديمقراطية” لـ”حماية الشعب” وليس “عصابة اللصوص” التابعة للرئيس نيكولاس مادورو. وجاءت تصريحات بولتون في ظل إغلاق الحدود الفنزويلية البرية بأمر من مادورو، في حين كانت المعارضة الفنزويلية بقيادة خوان غوايدو رئيس البرلمان الذي أعلن نفسه رئيساً …




مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون (أرشيف)


طالب مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون بولتون، السبت، القوات المسلحة الفنزويلية بالسماح بدخول المساعدات الإنسانية للبلاد كإشارة على اختيارهم “طريق الديمقراطية” لـ”حماية الشعب” وليس “عصابة اللصوص” التابعة للرئيس نيكولاس مادورو.

وجاءت تصريحات بولتون في ظل إغلاق الحدود الفنزويلية البرية بأمر من مادورو، في حين كانت المعارضة الفنزويلية بقيادة خوان غوايدو رئيس البرلمان الذي أعلن نفسه رئيساً مؤقتاً للبلاد في انتظار وصول المساعدات الإنسانية التي أرسلتها العديد من الحكومات عن طريق الحدود.

وقال مستشار الأمن القومي على حسابه في تويتر: “الرئيس غوايدو يبذل جهوداً بنفسه من أجل تقديم المساعدة للشعب الفنزويلي، والعسكريين لديهم الفرصة لحماية الشعب والوقوف بجانبه وليس بجانب مادورو وعصابة اللصوص”.

وأضاف بولتون الذي ألغى زيارته التي كان يفترض أن يقوم بها لكوريا الجنوبية نهاية الأسبوع موجهاً حديثه للعسكريين “يجب أن تختاروا طريق الديمقراطية”.

وازدادت الأزمة في فنزويلا توتراً بعدما قرر مادورو إغلاق حدود البلاد مع كل من البرازيل وكولومبيا، وسط الاحتجاجات المطالبة بدخول المساعدات الإنسانية المقدمة من الولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى.

وتشهد فنزويلا أزمة اقتصادية حادة أسفرت عن ندرة في الأغذية والأدوية منذ نحو خمسة أعوام وتفاقمت مع مرور الوقت.

كما تمر البلاد بأزمة سياسية بدأت في 10 يناير(كانون ثاني) الماضي بعدما فاز مادورو في الانتخابات الرئاسية التي لم يعترف بها جزء كبير من المجتمع الدولي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً