3 وزراء بريطانيين يطالبون بمنع “بريكست بدون اتفاق”

3 وزراء بريطانيين يطالبون بمنع “بريكست بدون اتفاق”

طالب وزراء العمل والاقتصاد والعدل في بريطانيا بمنع حالة “عدم الاتفاق الكارثية” بشأن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي (بريكست). واتخذ الوزراء الثلاثة المؤيدون للاتحاد الأوروبي، بذلك موقفاً معارضاً لرئيسة الوزراء تيريزا ماي والمؤيدين المتشددين لخروج بريطانيا من داخل حزب (المحافظين) الذي تتزعمه.تجدر الإشارة إلى أنه من المقرر خروج بريطانيا من التكتل في الـ29 من مارس (آذار) المقبل.وفي…




علم بريطانيا وعلم الاتحاد الأوروبي (أرشيف)


طالب وزراء العمل والاقتصاد والعدل في بريطانيا بمنع حالة “عدم الاتفاق الكارثية” بشأن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

واتخذ الوزراء الثلاثة المؤيدون للاتحاد الأوروبي، بذلك موقفاً معارضاً لرئيسة الوزراء تيريزا ماي والمؤيدين المتشددين لخروج بريطانيا من داخل حزب (المحافظين) الذي تتزعمه.

تجدر الإشارة إلى أنه من المقرر خروج بريطانيا من التكتل في الـ29 من مارس (آذار) المقبل.

وفي تصريحات لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية الصادرة اليوم السبت، حذرت وزيرة العمل أمبر رود، ووزير الاقتصاد غريغ كلارك، ووزير العدل ديفيد جوك، من أن الخروج غير المنظم من شأنه أن يضعف الأمن القومي لبريطانيا، وأن يضر بالاقتصاد بقوة، كما أن من الممكن أن يؤدي إلى انهيار المملكة المتحدة.

وطالب الوزراء الثلاثة بتأجيل الخروج في حال لم تحدث انفراجة في التصويت على الاتفاق داخل البرلمان البريطاني خلال الأسبوع الجاري.

ووجه الوزراء الثلاثة انتقادات حادة إلى مجموعة البحوث الأوروبية (إي آر جي) التي تضم مجموعة من نحو 80 من “صقور بريكست” برئاسة النائب المحافظ صاحب النفوذ القوي جاكوب ريس موغ. وتضع هذه المجموعة رئيسة الوزراء البريطانية تحت ضغط هائل للخروج من التكتل.

وستطرح ماي، التي لم تستبعد خروج بلادها بدون اتفاق نهاية الشهر المقبل، إعلاناً في البرلمان يوم الثلاثاء المقبل، وسيصوت النواب في اليوم التالي على خطوات الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وتحاول مجموعة بزعامة النائبة إيفت كوبر، من حزب العمال، منع خروج بدون اتفاق. وتنص خطة المجموعة على إجبار ماي على تأجيل الخروج إذا لم يفلح اتفاقها بحلول منتصف مارس (آذار) المقبل.

وكان نواب البرلمان رفضوا طلباً مماثلاً تم تقديمه الشهر الماضي، غير أن الطلب ربما يحظى بفرص أكبر هذه المرة نظراً لتزايد ضغط الوقت.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً