الديمقراطيون يتحركون في الكونغرس لإنهاء حالة الطوارئ

الديمقراطيون يتحركون في الكونغرس لإنهاء حالة الطوارئ

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الجمعة، باستخدام الفيتو في حال أيد الكونغرس قرار إلغاء حالة “الطوارئ الوطنية” التي أعلنها ليتمكن من بناء جدار على الحدود مع المكسيك. وأدى إعلان حالة “الطوارئ الوطنية” الاستثنائية التي يفترض أن تساعد ترامب على مكافحة الهجرة السرية، إلى معركة سياسية قضائية شرسة في الولايات المتحدة.ولإنهاء هذا الوضع، تقدم البرلمانيون الديمقراطيون بمشروع…




الكونغرس الأمريكي (أرشيف)


توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الجمعة، باستخدام الفيتو في حال أيد الكونغرس قرار إلغاء حالة “الطوارئ الوطنية” التي أعلنها ليتمكن من بناء جدار على الحدود مع المكسيك.

وأدى إعلان حالة “الطوارئ الوطنية” الاستثنائية التي يفترض أن تساعد ترامب على مكافحة الهجرة السرية، إلى معركة سياسية قضائية شرسة في الولايات المتحدة.

ولإنهاء هذا الوضع، تقدم البرلمانيون الديمقراطيون بمشروع قرار الجمعة، على أن يجري التصويت عليه في مجلس النواب الثلاثاء المقبل.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، حيث يشكل الديمقراطيون أغلبية: “ليس هناك أي دليل على وجود أزمة على الحدود”.

ويتوقع أن يتم إقرار النص الذي وقعه نائب جمهوري واحد وأكثر من 225 برلمانياً ديمقراطياً من أصل 435، بدون صعوبة في المجلس.

وسيرسل بعد ذلك إلى مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون (53 من أصل مئة مقعد).

ولا يبدو مصير النص في هذا المجلس واضحاً، وإن كان عدد من أعضائه عبروا عن استيائهم من إعلان حالة الطوارئ التي تشكل سابقة خطيرة وتجاوزاً لصلاحيات السلطة التنفيذية، حسب الديموقراطيين.

وألمحت السناتورة الجمهورية سوزان كولينز، على أنها يمكن أن تصوت مع القرار، لكن مع ذلك يبقى النص بعيداً عن الحصول على الأصوات اللازمة.

ووعد ترامب بتعطيل القرار، عبر استخدام حق الفيتو، إذا وافق عليه مجلس الكونغرس. وقال لصحافيين في مكتبه في البيت الأبيض “هل سأستخدم الفيتو؟ 100%”. وأكد أنه واثق من أن الكونغرس لا يمكنه بعد ذلك تجاوز قراره إذ إن ذلك يتطلب أغلبية الثلثين في المجلسين.

ويبدو من المربك جداً للرئيس الجمهوري اضطراره لاستخدام حقه في تعطيل قرار للمرة الأولى من أجل انقاذ إجراء يثير غضباً حتى داخل صفوف حزبه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً