الإفتاء المصرية: الإخوان يمارسون سياسة التضليل

الإفتاء المصرية: الإخوان يمارسون سياسة التضليل

أوضح مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية أن قيادات جماعة الإخوان الإرهابية ما زالت تمارس سياسة التضليل والتشويش لتحقيق مصالح شخصية ومكاسب مادية ليس فقط على حساب من اتبعهم من الشباب، بل على حساب الوطن والدين، والعالم أجمع. وأضاف مرصد الإفتاء أن أحدث دليل على ذلك ما حدث في إحدى الوقفات الاحتجاجية في…




عناصر تنظيم الإخوان الإرهابي (أرشيفية)


أوضح مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية أن قيادات جماعة الإخوان الإرهابية ما زالت تمارس سياسة التضليل والتشويش لتحقيق مصالح شخصية ومكاسب مادية ليس فقط على حساب من اتبعهم من الشباب، بل على حساب الوطن والدين، والعالم أجمع.

وأضاف مرصد الإفتاء أن أحدث دليل على ذلك ما حدث في إحدى الوقفات الاحتجاجية في إسطنبول ضد إعدام قتلة المستشار الشهيد “هشام بركات”، إذ خرج أحد شباب الإخوان المخدوعين، فاضحاً قيادات الإخوان وأنهم بحسب تعبيره “ودتنا في 60 ألف داهية”، متابعاً أنهم خدعوهم بالقدوم إلى تركيا حيث لم يجدوا إلا الإهمال، وأن هذه القيادات ليست مهتمة إلا بمصالحها الخاصة فقط، لافتاً إلى أن شعارات الإخوان الكاذبة لم تعد تجدي نفعاً وأنها مجرد مسكنات ومهدئات للشباب الغاضب.

وحاولت بعض قيادات الإخوان إيقافه والتشويش على ما يقوله بالهتاف بشعارات حماسية ضد مصر ونظام الحكم.

وتابع المرصد أن هذه الحادثة تكشف بوضوح مدى إحباط شباب الإخوان من الجماعة بعد أن خدعهم قادة الجماعة وتلاعبوا بعقولهم، فسلبوهم القدرة على التفكير وألزموهم “السمع والطاعة”، وهو الأسلوب الذي اتبعوه منذ نشأة الجماعة الأولى، ونتيجة لذلك وتحت تأثير شعارات الإخوان الكاذبة هرب هؤلاء الشباب إلى تركيا، أملاً في “جنة الخلافة الإسلامية الموعودة” بزعمهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً