البشير يعلن الطوارئ ويحلّ الحكومة

البشير يعلن الطوارئ ويحلّ الحكومة

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، أمس، حال الطوارئ لمدة عام في كل أنحاء البلاد، بعد أكثر من شهرين من التظاهرات والتحرك الاحتجاجي ضد الحكومة المطالب بإسقاط النظام. كما أعلن حلّ الحكومة على المستوى الاتحادي وحكومات الولايات.

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، أمس، حال الطوارئ لمدة عام في كل أنحاء البلاد، بعد أكثر من شهرين من التظاهرات والتحرك الاحتجاجي ضد الحكومة المطالب بإسقاط النظام. كما أعلن حلّ الحكومة على المستوى الاتحادي وحكومات الولايات.

وقال البشير في كلمة متلفزة من الخرطوم: «أعلن فرض حالة الطوارئ في جميع أنحاء الوطن لمدة عام، وحل حكومة الوفاق الوطني وحكومات الولايات».

مسافة واحدة

وأضاف البشير أنه سيستمر رئيسا للبلاد لكنه «سيقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف الموالين والمعارضين»، في إشارة على ما يبدو إلى تخليه عن منصب رئاسة حزب المؤتمر الحاكم.

ودعا البرلمان إلى تأجيل النظر في تعديلات دستورية مقترحة، كما قال إنه سيجري «تدابير اقتصادية عاجلة ينبغي ان تتخذ بحكومة كفاءات».

ودعا الرئيس السوداني جميع الأطراف إلى «النظر لدور القوات المسلحة كحامية وضامنة للاستقرار».

وكان مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبدالله قوش أكد، أمس، أن الرئيس البشير سيتخلى أيضاً عن رئاسة حزب المؤتمر الوطني الحاكم، وسيعلن حالة الطوارئ في البلاد.

لا تعديل للدستور

وذكر قوش أن البشير سيستمر في منصبه حتى نهاية ولايته، لكنه سيقف على مسافة واحدة من كل القوى السياسية.

وأضاف المسؤول السوداني، أنه لن تجرى أي تعديلات على الدستور.

ويشهد السودان منذ 19 ديسمبر احتجاجات مناهضة للحكومة، كانت آخرها يوم أمس في الخرطوم وأم درمان، أكبر مدينتين في البلاد.

وقال شهود إن قوات الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين، الذين نظموا مسيرات ورددوا هتافات مضادة للحكومة عقب صلاة الجمعة، في مسجد كبير قرب العاصمة السودانية.

وردد المحتجون هتافات تقول «الثورة خيار الشعب» في إشارة إلى أن مطلبهم الوحيد هو انتهاء حكم الرئيس البشير.

في الغضون، طالب تجمع المهنيين السودانيين الذي يقود التظاهرات في السودان، البشير بتسليم السلطة في البلاد لحكومة مدنية انتقالية.

ونقلت مصادر سودانية عن التجمع تأكيده على استمرار التظاهرات حتى تنحي الرئيس ونظامه.

قال التجمع في بيان «إن أية محاولة للالتفاف على مطالب الشعب لن تجد منا سوى المزيد من الفعل الثوري السلمي في الشوارع».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً