53 ألف زائر لمهرجان الوحدات المساندة للرماية

53 ألف زائر لمهرجان الوحدات المساندة للرماية

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، أمس، ختام فعاليات الدورة السابعة لمهرجان الوحدات المساندة للرماية، التي أقيمت تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في ميادين الريف للرماية بأبوظبي، تحت شعار «عام التسامح» خلال الفترة من 14 فبراير الجاري حتى…

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، أمس، ختام فعاليات الدورة السابعة لمهرجان الوحدات المساندة للرماية، التي أقيمت تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في ميادين الريف للرماية بأبوظبي، تحت شعار «عام التسامح» خلال الفترة من 14 فبراير الجاري حتى أمس، وبلغ عدد زوار المهرجان نحو 53 ألفاً و160 زائراً شاركوا في الفعاليات التراثية والثقافية والترفيهية طوال أيام المهرجان.

وتفقّد معالي وزير التسامح، برفقة اللواء الركن عبد الله مهير الكتبي، قائد الوحدات المساندة، وعدد من كبار ضباط وقادة الوحدات المساندة، ميادين الرماية في منطقة ميادين الريف بأبوظبي، واطلع على التصفيات النهائية للمسابقات التي حصل فيها 42 فائزاً على المراكز الأولى في 15 مسابقة للرماية.

وكان المهرجان استقطب، خلال السنوات الست السابقة، عدداً كبيراً من الزوار من مختلف فئات المجتمع من عسكريين ومدنيين، وأندية الرماية وطلاب المدارس في الدولة، وتم تخصيص أوقات مسائية لهم للمشاركة في المهرجان.

alt

منافسات

واختتم المهرجان فعالياته في أجواء رياضية تنافسية في مجال الرماية، إذ تجمّع أبناء وشباب الإمارات العربية المتحدة، توجد فيه العديد من الفعاليات المصاحبة المختلفة في أشكالها والمتعددة في أنواعها، مثل المعرض المصاحب والقرية التراثية والرماية الإلكترونية للأطفال والورش التدريبية ومسابقات الأطفال والمسرح.

وقد اختتم المهرجان بحفل غنائي أحيته الفنانة أريام والفنان فاضل المزروعي استقطب آلاف الزوار بالمسرح الكبير في مجمع ميادين الريف.

وبدأت، أمس، فعاليات اليوم الختامي لمهرجان الوحدات المساندة السابع للرماية 2019 بالسلام الوطني، ثم عرض الموسيقى العسكرية للقوات المسلحة، تلاه عرض «مجموعة الفرسان» حاملي علم الدولة وأعلام القوات المسلحة وقيادة الوحدات المساندة والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، ثم عرض رماية المدفع، حيث تمت الاستعانة بمدفعين مخصصين للمراسم.

وأعقب ذلك عرض لنادي أبوظبي للصقارين، من خلال الصيد بالتلواح، إحدى الرياضات التراثية التي تحظى باهتمام الجمهور، وظهرت خلال العرض الطفلة عوشة بنت خليفة المنصوري، من المواهب الواعدة بنادي أبوظبي للصقارين، وأطلقت الطير بكل شجاعة ليحوم مرات عدة قبل أن ينقض على فريسته بكل مهارة ألهبت حماس الجميع، وخطفت تصفيقات حادة.

وقدمت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، إدارة مسرح الجريمة بقطاع الأمن والمنافذ، عرضاً تثقيفياً لأفراد الجمهور عن أبرز المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الناس بسبب ضعف الثقافة وقلة الوعي، ومنها غاز أول أكسيد الكربون، ما يعرف بالقاتل الصامت الذي أودى بحياة أشخاص يجلسون فترات طويلة في مركبات مغلقة الأبواب في حالة تشغيل، إذ يتسرب نتيجة احتراق الوقود إلى داخل السيارة، ويقتل الموجودين بها دون أن يشموا أي رائحة لها.

وشرحت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، خلال العرض، مشروعها «مبادرتكم-مبادر» التي تستند إلى توعية الجمهور بكيفية التعامل مع مسرح الجريمة، وذلك بعدم لمس الأدلة خصوصاً في جرائم السرقة، والتحفظ على الجميع في مكان وقوعها، وفرض طوق بشري حولها.

كما تواصلت فعاليات المعرض المصاحب للمهرجان وقرية التراث والشركات العارضة خلال الفترة المسائية، وقد شهدت إقبالاً واسعاً من زوار المهرجان من مختلف أطياف المجتمع، خصوصاً كبار المواطنين والشباب والأطفال، في مشهد يجسد أحد أبرز أهداف المهرجان في ربط الماضي والحاضر مع المستقبل، وتعريف النشء بتراثهم.

محاضرة

أكد معالي زكي أنور نسيبة، وزير دولة، أن ذكرى مؤسس الدولة وباني نهضتها الحديثة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ستظل حاضرة لدى أبناء الإمارات.

وتناول نسيبة، خلال محاضرة ألقاها، أمس، ضمن فعاليات اليوم الثامن لمهرجان الوحدات المساندة للرماية، محطات عدة من حياة الوالد المؤسس، وأعماله ومآثره ورؤيته التي مكّنته من تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، كما تطرق إلى التحديات التي واجهته قبل مرحلة الاتحاد وحكمته في التعاطي مع المواقف والأحداث التي مرت في تلك الفترة حتى قيام اتحاد الإمارات.

تتويج الفائزين في 15 مسابقة

توج مهرجان الوحدات المساندة للرماية أمس الفائزين في مسابقة الرماية، حيث حصل على المراكز الأولى بمسابقة «البندقية التراثية ـ رجال» كل من: مسلم سعيد مسلم المنهالي أولاً، وسلطان على غانم الكتبي ثانياً، وعبيد حسن محمد المنهالي ثالثاً، وفي مسابقة «بندقية فردي ـ رجال» فاز كل من: مصبح هلال سعيد القايدي بالمركز الأول، وعايش سالم سعيد القايدي بالمركز الثاني، وماجد عيسى البلوشي بالمركز الثالث، وفاز في مسابقة «المسدس ـ رجال» كل من: عبد الله إبراهيم هاشم البلوشي بالمركز الأول، وعبد الله سلطان محمد الجلاف بالمركز الثاني، ومحمد عبد العزيز محمد الطنيجي بالمركز الثالث، وفي مسابقة «السكتون ـ رجال» فاز بريك البحاري سهيل الراشدي بالمركز الأول، ومحمد سعيد فهم الدهماني بالمركز الثاني، وسعيد محمد هويدن الكتبي بالمركز الثالث.

كما فاز بالمركز الثلاثة الأولى في مسابقة «الشوزن تراب – رجال» يحيي سهيل مطر المهيري بالمركز الأول، وظاهر حمد العرياني بالمركز الثاني، ومشعل إبراهيم محمد البناي بالمركز الثالث، وفاز في مسابقة «الشوزن سكيت ـ رجال» الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم بالمركز الأول، وسيف خليفة سيف المنصوري بالمركز الثاني، وعبيد مصبح سالم بن ظاوي بالمركز الثالث. وفي مسابقة «الشوزن تراب» لأصحاب الهمم فاز بالمركز الأول سيف هلال مبارك الحميرين، وبالمركز الثاني محمد على حسن الهاشمي، وبالمركز الثالث محمد شيفان سالم الحبسي.

وفي مسابقة «السكتون ـ أولاد»، فاز كل من هادف حميد مانع الشامسي بالمركز ألأول، وحمدان مرزوق المنهالي بالمركز الثاني، وحسين جمعة الأحبابي بالمركز الثالث، كما فاز في مسابقة «الشوزن تراب ـ أولاد» على سيف مانع الشامسي بالمركز الأول، وأحمد عبد الله الكندي بالمركز الثاني، وعبد الرحمن مانع الشامسي بالمركز الثالث، وفاز في مسابقة «الشوزن سكيت ـ أولاد» عبيد محمد سالم العامري بالمركز الأول، والشيخ خليفة بن سعيد آل مكتوم بالمركز الثاني، والشيخ أحمد بن مكتوم آل مكتوم بالمركز الثالث.

وفي مسابقات النساء، فازت في مسابقة «المسدس ـ نساء» شمة سويدان خليفة المحيربي بالمركز الأول، ونادية كيدي رمضان بالمركز الثاني، ومريم خلفان سالم الكتبي بالمركز الثالث.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً