غياب منحدرات الأرصفة.. «إعاقة حقيقية» للمقعدين

غياب منحدرات الأرصفة.. «إعاقة حقيقية» للمقعدين

شاءت الأقدار أن يكونوا مقعدين، غير قادرين على استخدام أرجلهم في الانتقال من موقع إلى آخر، والتنزه وقضاء حاجاتهم، ويعتمدون في ذلك كله على الكراسي المتحركة، وحتى يتمكن الأفراد المنتمون إلى هذه الفئة من مواصلة يومهم بشكل طبيعي، يتطلب الأمر توفير ممرات ممهدة «منحدرات» أو «منزلقات» آمنة تمكنهم من الانتقال دون عائق.المنحدرات تتوفر في بعض…

emaratyah

شاءت الأقدار أن يكونوا مقعدين، غير قادرين على استخدام أرجلهم في الانتقال من موقع إلى آخر، والتنزه وقضاء حاجاتهم، ويعتمدون في ذلك كله على الكراسي المتحركة، وحتى يتمكن الأفراد المنتمون إلى هذه الفئة من مواصلة يومهم بشكل طبيعي، يتطلب الأمر توفير ممرات ممهدة «منحدرات» أو «منزلقات» آمنة تمكنهم من الانتقال دون عائق.
المنحدرات تتوفر في بعض المواقع، وهي مطابقة للشروط المحددة التي تجعل من تلك الممرات مواقع آمنة وسهلة الاستخدام من قبل المقعد وإن كان بمفرده، كما أنها تحظى بكل عوامل الأمان والسلامة التي تجعله يتنقل بأمان، إلا أن بعض المواقع الأخرى تنعدم فيها تلك الخدمة، وأحياناً بأماكن أخرى تتوفر إلا أنها تكون غير مطابقة للمواصفات التي تجعل منها موقعاً آمناًَ وسهل الاستخدام.
يقول ذيبان المهيري من فئة ذوي الهمم «مقعد حركياً»، بالرغم من أن القانون يضمن لفئة أصحاب الهمم وخاصة مستخدمي الكراسي المتحركة، حقهم في توفير جميع الخدمات في حدود قدراتهم وإمكاناتهم، إلا أننا نجد في بعض المواقع، عوائق تحول دون ذلك بسبب عدم توفير ممرات أو منحدرات خاصة للكراسي المتحركة، وفي بعضها الآخر تكون غير مطابقة للمواصفات من حيث درجة الارتفاع «الميل» الأمر الذي يعرضنا للخطر، وهو ما يتطلب أخذه في الاعتبار من قبل الجهات التي توفر خدمات عامة وترفيهية وتجارية وغيرها.
وقال توجهت منفرداً إلى أحد المماشي في مدينة العين، إلا أنني فوجئت بعدم وجود منخفض عند الرصيف يمكنني من الصعود، وهو ما ينطبق أيضاً على مواقف السيارات، خاصة في منطقة صناعية العين، كما أن بعض المواقع السياحية والترفيهية من الصعب ارتيادها بسبب صعوبة الانتقال فيها أو الاستفادة من الخدمات الموجودة فيها، بالإضافة إلى المباني غير المهيأة، حيث نفاجأ في غالبيتها بعدم وجود مواقع تمكننا من الصعود للمبنى، وكذلك غالبية المحال التجارية ومنها الصيدليات التي لا يضع بعضها منزلقاً ويكتفي بدرجات السلم التي من الصعب استخدامها.
وطالب الجهات المعنية، عند تشييد المواقع المخصصة لفئة ذوي الهمم، سواء في الشوارع العامة أو الجهات الخدمية أو المتنزهات أو غيرها، دعوة أحد أصحاب الهمم لتجربتها والتأكد من إمكانية استخدامها بسهولة دون الاعتماد على الغير، حيث إن بعض المنحدرات تكون صعبة الاستخدام، الأمر الذي يجعل من وجودها وعدمه سيان.
وقالت عائشة إبراهيم ربة منزل، أقوم باصطحاب والدتي وهي من مستخدمي الكراسي المتحركة بسبب وضعها الصحي وعمرها الذي يصل إلى العقد السابع، إلى العديد من الأماكن، وهو ما أجد معه أحياناً صعوبة بالغة بسبب عدم انسيابية بعض المنحدرات، حيث إن بعضها مرتفع جداً وهو ما يصعب معه دفع الكرسي المتحرك خاصة في الصعود كما أن شدة الانحدار تشكل خطراً كبيراً في حالة الهبوط بالكرسي.
وأضافت في بعض المواقع توجد أرصفة منخفضة إلا أن الحد الواصل ما بين الرصيف والشارع يكون غير ممهد بطريقة تمكن الشخص المعاق من استخدامه بمفرده.

درجة الميل

أكد محمد عبد المجيد، مهندس بشركة استشارات هندسية، أن المنزلق أو الأرضيات المائلة التي يتم توفيرها للفئة التي تعتمد على الكراسي المتحركة في الانتقال، يجب أن تتضمن عدة شروط، بحيث تكون درجات الأمان والسلامة عند استخدامها مرتفعة جداً، وأيضاً سهلة الاستخدام من قبل الشخص المقعد أو من يقوم بدفعه، حيث يجب أن تكون درجة الميل تتراوح ما بين 1 إلى 12 سنتيمتراً، وعرض لا يقل عن متر، وأن تكون الأرضية من الجرانيت، وذلك منعا ًلتعرض مستخدميها للانزلاق، بالإضافة إلى تشييدها من الخرسانة المسلحة لضمان عدم هبوطها مستقبلاً، وتثبيت حواجز جانبية لمنع تعرض الشخص المقعد للسقوط.
وقال إن من يقوم بتصميم المباني يأخذ في الاعتبار القرار الصادر خلال السنوات القليلة الماضية، والذي يلزم المباني التجارية والاستثمارية بوضع المنحدرات أو الأماكن المخصصة للاستخدام من قبل الأشخاص المقعدين، موضحاً أنه في حال عدم توفير جميع تلك المواصفات ترفض الجهة المعنية استلام المبنى.

نموذج لأصحاب الهمم

تشكل حديقة الحيوانات بالعين واحدة من المواقع السياحية البارزة، التي تضع ضمن أولوياتها توفير خدمات ترفيهية ميسرة لأصحاب الهمم، خاصة الإعاقة الحركية، حيث تحرص على توفير المرافق والخدمات المناسبة لاحتياجاتهم مع أقصى معايير الأمن و السلامة التي تضمن رفاهية التجوال والاستمتاع بتجارب وفعاليات الحديقة المتنوعة.
ولا تكتفي حديقة الحيوانات بالعين بتوفير المرافق الخاصة لأصحاب الإعاقة الحركية، وإنما توفر أيضاً كراس متحركة لمن تصعب عليه الحركة في الحديقة ككبار السن، حيث يجدها الزائر بمجرد طلب الخدمة، بالإضافة للدخول المجاني ومواقف سيارات مخصصة لهم هي الأقرب إلى البوابة الرئيسية لضمان سهولة الحركة والوصول.
ويجد أصحاب الهمم لدى زيارتهم للحديقة، المسطحات والممرات المخصصة لهم بمواصفات تضمن سهولة الحركة والسلامة التي تشمل جميع مناطق الحديقة بالإضافة لجولات سفاري العين التي تتميز مركباتها بمرافق خاصة لهم تسهل عليهم عملية الصعود إلى والنزول من مركبة السفاري.

سوار اليد الإلكتروني

وضمن خططها لتطوير وتحسين خدمات أصحاب الهمم، تطلق حديقة الحيوانات بالعين قريباً تطبيقها الذكي الذي يوفر للزائر خدمة طلب الطوارئ و المساعدة من خلال خدمة (سوار اليد الإلكتروني) المرتبط بالتطبيق الذكي الذي ستوفره الحديقة ضمن خططها المستقبلية القريبة، فتضمن بذلك تقديم خدمات سريعة ورفاهية آمنة لأصحاب الهمم على اختلاف احتياجاتهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً