تأييد تغريم زوجين متهمين بالسبّ والاعتداء على بعضهما

تأييد تغريم زوجين متهمين بالسبّ والاعتداء على بعضهما

قضت محكمة استئناف الجنح في رأس الخيمة، بتأييد الحكم الصادر من محكمة أول درجة بتغريم أب خليجي 5000 درهم عن تهمة السب والاعتداء على زوجته، كما قضت ببراءته من تهمة خطف أطفاله من بيت زوجته لعدم كفاية الأدلة، كما أيدت المحكمة تغريم الزوجة 4000 درهم بتهمة السب والاعتداء على زوجها، وقضت ببراءتها من تهمة التهديد…

url


قضت محكمة استئناف الجنح في رأس الخيمة، بتأييد الحكم الصادر من محكمة أول درجة بتغريم أب خليجي 5000 درهم عن تهمة السب والاعتداء على زوجته، كما قضت ببراءته من تهمة خطف أطفاله من بيت زوجته لعدم كفاية الأدلة، كما أيدت المحكمة تغريم الزوجة 4000 درهم بتهمة السب والاعتداء على زوجها، وقضت ببراءتها من تهمة التهديد لعدم توافر أركان الجريمة.

وجاء في منطوق الحكم بقبول الاستئنافين المقدمين من المتهمين شكلاً وفي الموضوع، وبرفضهما وتأييد الحكم المستأنف وإلزام كل من المتهمين الزوجين بأداء الرسم المستحق عن استئنافهما.

واستمعت المحكمة خلال الجلسة الماضية لمرافعة محامي الدفاع عن أب خليجي متهم بخطف أطفاله بالإكراه من بيت زوجته، حال كونها صاحبة الحق في حضانتهم بمقتضى قرار قضائي.

واتهمت النيابة العامة برأس الخيمة الزوج بخطف أطفاله، والتسبب بالخطأ بالمساس بسلامة جسم زوجته بأن تحرك بمركبته أثناء محاولتها إخراج أطفالها من المركبة.

كما اتهمت النيابة العامة الزوجة بتهديد زوجها دون أن يتضمن ذلك ارتكاب جريمة ضده، وإتلاف مال الزوج المنقول وثيابه، كما ذكرت النيابة العامة أن الزوجين تبادلا التعدي على سلامة الجسم بأن أحدث كل منهما إصابات بالآخر أعجزت أعمالهما الشخصية لمدة تقل عن 20 يوماً، إضافة إلى تبادلهما السبّ.

وأنكر الزوج الاتهامات المسندة إليه أمام محكمة استئناف الجنح، وأفاد بأن زوجته حاولت فتح باب مركبته أثناء قيادته دون أن يراها.

كما أنكرت الزوجة تهمة سبّ زوجها وأفادت بأنها قالت له (خاف الله)، لأنه يتراجع عن أي فعل أثناء قول ذلك له، وأوضحت أن زوجها شاهدها أثناء فتحها لباب المركبة وطالبها بإغلاقه، وأنكرت إتلاف ثيابه وذكرت أنها أمسكته من ملابسه للاستجابة لطلبها بعدم أخذ الأطفال.

وأشار محامي الزوج أمام المحكمة، إلى أن محكمة أول درجة قضت ببراءة موكله من تهمة خطف أطفاله، وأدانته بتهمة الاعتداء والسبّ، وتابع أن موكله المستأنف كان مع زوجته في بيتها ولو أراد أن يعتدي عليها لضربها داخل المنزل وليس أثناء قيادته للمركبة.

من جهتها، ذكرت محامية الدفاع عن الزوجة أنه قبل يوم الواقعة صدر قرار قضائي بتسليم الأطفال بالقوة الجبرية لوالدتهم إلا أن الزوج ذهب للمنزل وأخذ الأطفال منها بالقوة الجبرية.

وأوضحت أن الزوج دخل منزل موكلتها وقام بضربها مدة ساعة من أجل إنهاكها جسدياً وأخذ الأطفال منها، وتابعت أن الفيديو خارج المنزل أظهر أن الزوج خرج من المنزل هارباً وكأنه ارتكب جريمة، وقد أمسك باب المنزل لمنع زوجته من الخروج من المنزل لأنه يعلم أنها تجري خلفه.

وأضافت أن الزوج قاد مركبته بطريقة دائرية وكان باب المركبة مفتوحاً أثناء إمساك موكلتها للباب، ما أدى إلى سقوطها وتعرضها للإغماء وذلك انتقاماً منها لحصولها على قرار حضانة أطفالها بالقوة الجبرية.

ولفتت إلى أن الزوج قام بتمزيق ملابسه لاتهام موكلتها بارتكاب جريمة الاعتداء عليه، وهو ما أكده تقرير النيابة العامة الذي لم يرصد أي تمزيق في ملابس الزوج، وتابعت أن القضية بين الزوجين عبارة عن خلافات أسرية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً