الإغاثة الدولية: الفارون من داعش بحاجة للطعام

الإغاثة الدولية: الفارون من داعش بحاجة للطعام

أعلنت اللجنة الدولية للإغاثة الجمعة أن الأشخاص الذين يفرون من الجيب الأخير لتنظيم داعش الإرهابي في شرق سوريا “جائعون” ويحتاجون إلى “علاج طبي عاجل” وأشارت إلى وفيات جديدة بين الأطفال. منذ مطلع ديسمبر (كانون الأول) خرج 44 ألف شخص من الجيب الأخير الذي يسيطر عليه الإرهابيين الذين باتوا محاصرين في مساحة تقدر بنصف كيلومتر مربع في الباغوز بحسب المرصد السوري …




عوائل سورية تغادر الجيب الأخير الذي يسيطر عليه داعش (أرشيف)


أعلنت اللجنة الدولية للإغاثة الجمعة أن الأشخاص الذين يفرون من الجيب الأخير لتنظيم داعش الإرهابي في شرق سوريا “جائعون” ويحتاجون إلى “علاج طبي عاجل” وأشارت إلى وفيات جديدة بين الأطفال.

منذ مطلع ديسمبر (كانون الأول) خرج 44 ألف شخص من الجيب الأخير الذي يسيطر عليه الإرهابيين الذين باتوا محاصرين في مساحة تقدر بنصف كيلومتر مربع في الباغوز بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وهم أساسا من نساء وأطفال الجهاديين نقلوا مع المدنيين إلى مخيمات للنازحين في شمال شرق سوريا خصوصاً مخيم الهول.

وسجل وصول 2 إلى 3 آلاف شخص الجمعة، إلى هذا المخيم المكتظ الذي يستقبل 42 ألف شخص بحسب بيان للجنة الدولية للإغاثة.

وبين الواصلين 20 طفلاً غير مرافقين لم يتخط عمر بعضهم العامين أو الثلاثة أعوام.

وقالت المسؤولة في المنظمة غير الحكومية لـ”الشرق الأوسط” ميستي بوسويل: “الآلاف الذين وصلوا اليوم بحاجة عاجلة للمياه والطعام والعديد منهم لعلاج طبي عاجل”.

وجاء في البيان إنهم “يعانون من الجوع والعطش”.

وتابعت: “تصف فرقنا أمهات يائسات سلمن أطفالهن لها للتأكد من حصولهم على المياه التي يحتاجون إليها”.

وأرتفع عدد المتوفين في طريقهم الى مخيم الهول أو بعد الوصول إليه إلى 69 كما قالت المنظمة.

ومعظمهم أطفال تقل أعمارهم عن السنة بينهم رضيع توفي الجمعة خلال رحلة دامت 6 ساعات.

وذكرت المنظمة أن امرأة وضعت رضيعها خلال الرحلة وأن طواقمها تشرف كل يوم على 6 ولادات في المخيم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً