تغييرات في نمط الحياة تساعد في خفض ضغط الدم

تغييرات في نمط الحياة تساعد في خفض ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم حالة خطيرة خاصة إذا أُهملت، وقد تؤدي إلى مشكلات تهدد الحياة مثل الأزمات القلبية والسكتات الدماغية، لكن في المقابل يمكن للمرء تقليل مخاطر الضغط ببعض التغييرات في نمط الحياة. ونقل موقعEverydayhealth.com عن ماري آن فورسيا الطبيبة بجامعة بنسلفانيا الأمريكية قولها “إنه ينبغي لكل مرضى ضغط الدم ممارسة التمرينات الرياضية وتناول وجبات صحية والتحكم …

صورةارتفاع ضغط الدم حالة خطيرة خاصة إذا أُهملت، وقد تؤدي إلى مشكلات تهدد الحياة مثل الأزمات القلبية والسكتات الدماغية، لكن في المقابل يمكن للمرء تقليل مخاطر الضغط ببعض التغييرات في نمط الحياة.

ونقل موقعEverydayhealth.com عن ماري آن فورسيا الطبيبة بجامعة بنسلفانيا الأمريكية قولها “إنه ينبغي لكل مرضى ضغط الدم ممارسة التمرينات الرياضية وتناول وجبات صحية والتحكم في أوزانهم. توجد تشكيلة من الاستراتيجيات التي تساعد في تحقيق هذه الأهداف”.

صورة

1- تقليل نسبة الصوديوم للتحكم في الضغط بدرجة أفضل: تقليل نسبة الصوديوم ضروري لأن هذا العنصر يزيد ضغط الدم حيث يدفع الجسم للاحتفاظ بالسوائل الزائدة. ويشكل ذلك ضغطا على القلب وعلى الأوعية الدموية، ويوصي الخبراء بألا يزيد استهلاك الشخص عن 2300 ميليجرام منه يوميا.

2- زيادة حصة البوتاسيوم مع الوجبات الصحية: يقول الموقع إن تناول الأصناف الغنية بالبوتاسيوم مهم لضبط ضغط الدم خاصة وأن البوتاسيوم يبطئ آثار الصوديوم، ومن المصادر الجيدة لهذا العنصر الفواكه كالموزو والمشمش

صورة

3- تناول وجبات متوازنة قليلة الأملاح غنية بالفواكه والخضراوات: أثبت حمية “داش” الغذائية نتائج في خفض الضغط وتحسين الكوليسترول وهما عنصران يقللان مخاطر الإصابة

بأمراض القلب. وتركز تلك الحمية على الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والألبان منخفضة ومنزوعة الدسم والحد من المشروبات المحلاة بالسكر.

4- النشاط البدني بالتمرينات الرياضية وبدونها: قال سكوت باركر الخبير في الصحة واللياقة البدنية إنه يوصي المرضى بإيجاد أي وسيلة تساعد في الحفاظ على الصحة مثل المشي أو ركوب دراجة هوائية.

5- الوزن الصحي: أحد أهم العناصر المساعدة في ضبط ضغط الدم هو التحكم في الوزن، فالضغط زيد مع زيادة الوزن حتى أن الخفض البسيط للوزن يمكن أن يقلل الضغط. وأوضح الموقع أن أول أدوات تقليل الوزن هي مراقبة نمط الغذاء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً