«الهلال» تغيث اليمنيين في حضرموت وشبوة

«الهلال» تغيث اليمنيين في حضرموت وشبوة

قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مساعدات إغاثية للشعب اليمني، في محافظتي حضرموت وشبوة، ضمن جهودها الإنسانية والإغاثية لمساعدة الشعب اليمني.

قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مساعدات إغاثية للشعب اليمني، في محافظتي حضرموت وشبوة، ضمن جهودها الإنسانية والإغاثية لمساعدة الشعب اليمني.

ووزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مساعدات غذائية على أهالي منطقة زغفة بمديرية الشحر في محافظة حضرموت، تزامناً مع زيارة وفد من الاتحاد العام للخبراء العرب من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر والمغرب برئاسة معالي أحمد بن محمد الجروان رئيس الاتحاد لمنطقة زغفة، ضمن جولة تفقدية في مختلف مناطق ساحل حضرموت.

ووزع فريق الهيئة 350 سلة غذائية مستهدفاً 1750 فرداً من الأسر الفقيرة والمحتاجة، كما تم توزيع 200 حقيبة مدرسية على طلاب وطالبات مدرسة زغفة للتعليم الأساسي في الشحر.

وتجول الوفد في منطقة زغفة بمديرية الشحر، قبل أن يزور مدرسة زغفة للتعليم الأساسي، حيث اطلع على تجهيزات إعادة تأهيل المدرسة، التي تكفلت الهيئة بدعمها وتجهيزها.

ورحب مدير مدرسة زغفة، بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي والوفد الزائر، مثمناً عالياً الدور والإسهامات الكبيرة واللافتة لدولة الإمارات وذراعها الإنسانية، الهلال الأحمر الإماراتي، في دعم محافظة حضرموت وعلى وجه التحديد أهالي الشحر، وتنفيذ العديد من البرامج الاقتصادية والإنسانية، التي شملت مجالات التعليم والصحة والكهرباء والطرق، في العديد من المحافظات، ومنها حضرموت.

يذكر أن عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية عام التسامح 2019 بلغ 3400 سلة غذائية استهدفت 17 ألف فرد من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت.

في السياق، دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي المرحلة الثانية من مساعداتها الغذائية المخصصة لعدد من المناطق الصحراوية بمديرية حطيب في محافظة شبوة، ضمن جهودها الإنسانية والإغاثية لمساعدة الأشقاء في اليمن.

وقام فريق الهيئة بتوزيع سلال غذائية متنوعة على الأسر المعوزة والمحتاجة وذوي الدخل المحدود في تلك المناطق المستهدفة، استفاد منها 2320 فرداً. وعبر أهالي حطيب عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات قيادة وشعباً على هذا العون الكبير واللفتة الإنسانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً