20 مليار درهم صفقات «آيدكس» و«نافدكس» 2019

20 مليار درهم صفقات «آيدكس» و«نافدكس» 2019

اختتمت في العاصمة أبوظبي، أمس، فعاليات معرضي «آيدكس» و«نافدكس» 2019، التي استمرت على مدار خمسة أيام، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة.

ff-og-image-inserted

اختتام فعاليات المعرضين بمشاركة محلية وعالمية بارزة

اختتمت في العاصمة أبوظبي، أمس، فعاليات معرضي «آيدكس» و«نافدكس» 2019، التي استمرت على مدار خمسة أيام، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة.

وخلال مؤتمر صحافي عقد في مركز أبوظبي للمعارض، تم الإعلان عن قيمة الصفقات النهائية المبرمة مع الشركات الخارجية والداخلية على مدار الأيام الخمسة للمعرضين، والتي وصلت إلى 20 ملياراً و53 مليوناً و699 ألفاً و941 درهماً، في حين بلغت قيمة صفقات اليوم الخامس والأخير للمعرضين 402 مليون و760 ألفاً و834 درهماً، توزعت على سبع شركات محلية وسبع عالمية.

وأكد رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي «آيدكس» و«نافدكس»، اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، أن المعرضين حققا نجاحاً منقطع النظير، كونهما شكلا تظاهرة فريدة جمعت صنّاع القرار ونخبة من الخبراء والمتخصصين في هذا القطاع المهم والحيوي من كل أرجاء العالم، ونشعر بالفخر باحتضان العاصمة أبوظبي هذا الحدث، الذي يعد أحد أكبر المعارض العالمية المتخصصة في قطاع الصناعات الدفاعية والبحرية، ما يعزز من المكانة المتقدمة والرفيعة التي تحظى بها دولة الإمارات على خريطة الأمم.

وأضاف أن «التقدم العالي والملموس الذي تشهده الصناعة الدفاعية والعسكرية الوطنية، يتلاقى في صورة مشرفة نعتز بها، مع توجيهات القيادة الحكيمة لتبني وصناعة المتغيرات في ظل الثورة الصناعية الرابعة، وسباق العصر نحو ريادة المستقبل القائم على الذكاء الاصطناعي، خصوصاً في القطاعات الدفاعية والبحرية والأمنية».

من جانبه، قال نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرضين، اللواء الركن طيار إسحاق البلوشي، «هناك أسئلة ملحّة على الساحة العالمية، حول الاستراتيجيات الدفاعية والأمنية، وما الذي ستؤول إليه في المستقبل، وما أفضل الحلول والممارسات لمواجهة الأزمات والتحديات المستقبلية، في ظل الثورة الصناعية الرابعة»، مضيفاً «تأتي استضافة وتنظيم هذه المنصة العالمية الرائدة لتجيب عن هذه التساؤلات وغيرها، واستعراض أحدث التقنيات الدفاعية والأمنية، ناهيك عن حصاد مثالي تمثل في توقيع شراكات وصفقات مع نخبة من كبريات الشركات والمؤسسات العسكرية في العالم، ترسخ لخطة بعيدة المدى، سعياً للمشاركة الفاعلة في صون الأمن والسلم الدوليين».

وأفاد المتحدث الرسمي لمعرض «آيدكس»، العميد ركن محمد خميس الحساني، بأن القيمة الإجمالية للصفقات المبرمة مع الشركات الخارجية في اليوم الخامس والأخير للمعرض، بلغت 267 مليوناً و631 ألفاً و918 درهماً، تضمنت التعاقد مع شركة مركز الملك عبدالله في الأردن، لشراء قاذفات قتالية ومناظير لمصلحة وحدات القوات المسلحة، بقيمة 14 مليوناً و33 ألفاً و798 درهماً، والتعاقد مع شركة Rheinmetall Electronics الألمانية، لتقديم خدمات الإسناد الفني لمشبهات الاشتباك التعبوي لمصلحة مديرية التدريب، بقيمة 40 مليوناً و543 ألفاً و686 درهماً، والتعاقد مع شركة «لوكهيد مارتن» الأميركية لتقديم خدمات الإسناد الفني لتوفير فنيين لإصلاح وصيانة راجمات صواريخ «الهاي مارس» لقيادة سلاح الصيانة بقيمة 33 مليوناً و975 ألفاً و249 درهماً.

كما شملت العقود المبرمة مع الشركات الخارجية في اليوم الخامس التعاقد مع شركة Joint Stock الروسية، لشراء ذخائر متنوعة لمصلحة قيادة القوات البرية، بقيمة 129 مليوناً و625 ألف درهم، والتعاقد مع شركة Inovex And Simulation السويسرية لتوفير الدعم والمساندة الفنية والتدريب لأنظمة المشبهات للدبابة لوكليرك، بقيمة سبعة ملايين و148 ألفاً و640 درهماً، بالإضافة إلى التعاقد مع شركة CBRNergetics LTD البريطانية لشراء ذخائر لمصلحة القوات البرية بقيمة 16 مليوناً و595 ألفاً و545 درهماً، والتعاقد مع شركة Cefasas الفرنسية لتوريد قطع الغيار والإصلاح والصيانة، وتقديم الاستشارات الفنية والتدريب على آليات «سيفا» بقيمة مليونين و580 ألف درهم.

بدوره، قال المتحدث الرسمي باسم معرض الدفاع البحري (نافدكس)، العقيد الركن بحري فهد ناصر الذهلي، إن «قيمة العقود الموقعة مع الشركات المحلية وصلت إلى 135 مليوناً و128 ألفاً و916 درهماً، شملت التعاقد مع شركة IGG لشراء ذخائر عيار 155 ملم لمصلحة القوات البرية للمدفع الصيني AH4 بقيمة 30 مليون درهم، والتعاقد مع شركة الفهد لتركيب وصيانة أنظمة أمنية لمصلحة وحدات القوات المسلحة بقيمة 16 مليوناً و500 ألف درهم».

كما تم التعاقد مع شركة الفتان لاستئجار حوض عائم لمصلحة القوات البحرية بقيمة أربعة ملايين و800 ألف درهم، والتعاقد مع شركة Emirates Shooting لرفع كفاءة الأهداف الخاطفة بقيمة أربعة ملايين و929 ألفاً و800 درهم. كما جرى التعاقد أيضاً مع شركة ترست لشراء عربات التحكم لمصلحة القوات البرية بقيمة ثلاثة ملايين و499 ألفاً و116 درهماً، والتعاقد مع شركة Three Dimension لمراكز اللياقة البدنية بقيمة 15 مليوناً و400 ألف درهم، إلى جانب التعاقد مع شركة Knowledge Point لتوفير كوادر بشرية متخصصة بقيمة 60 مليون درهم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) ومجموعة الشركات التابعة لها، حميد مطر الظاهري، إن «أدنيك» أسهمت في تطوير قطاع صناعة المعارض والمؤتمرات ذات الأهمية، وتجلى ذلك واضحاً في استضافة وتنظيم هذين المعرضين الكبيرين المميزين، حيث يشار إليهما بالبنان من مختلف الشركات العارضة الدولية والإقليمية والمحلية، كون «أدنيك» تستلهم جهودها من رؤى القيادة، بما ينسجم مع خطة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية لعام 2030.

وأوضح أن الدورة الحالية للمعرضين تزامنت مع الاحتفال باليوبيل الفضي لمعرض آيدكس، والتي شهدت إقبالاً محلياً ودولياً من قبل الشركات العارضة والزوار، مقارنة بالدورة السابقة، بدءاً من نسبة الحجوزات للدورة المقبلة في عام 2021 التي تجاوزت نسبة الـ70%، إذ تعد من أعلى النسب العالمية في قطاع المعارض والمؤتمرات الدولية الكبرى، مروراً بعدد الزوار للمعرضين على مدار خمسة أيام، حيث وصل عددهم إلى نحو 124 ألفاً و370 زائراً، وانتهاء بتجاوز عدد ممثلي وسائل الإعلام الذين شاركوا في التغطية الإعلامية إلى 1213 إعلامياً من 42 دولة حول العالم، بزيادة 16% مقارنة بالدورة الماضية.

التوافق المغناطيسي

كشفت شركة الإمارات للصناعات العسكرية (إديك)، خلال مشاركتها في معرضي «آيدكس» و«نافدكس» 2019، عن أحدث آلياتها ومعداتها العسكرية، واستعرضت إمكاناتها الصناعية والمعلوماتية العسكرية التي يتم إنتاجها ضمن مجموعة شركاتها.

وأطلقت أول غرفة لفحص اختبارات التوافق المغناطيسي في المنطقة وآلية عجبان 447A العسكرية الحديثة من تصميم وتصنيع شركة نمر للسيارات.

كما أطلقت نظام التوجيه فائق الدقة (سجيل)، ونظام التوجيه للقنابل الجوية MK84 من صنع شركة «بارج دينامكس»، فيما أطلقت «بارج للذخائر» ذخيرة 40 ملم فائقة السرعة.

مشاركة عربية متميزة

شهدت الدورة الحالية من معرضي «آيدكس» و«نافدكس»، مشاركات عربية متميزة وبارزة من دول عربية عدة، من بينها السعودية، ومصر، والأردن، والسودان، وغيرها، حيث حرصت هذه الدول، على الحضور والمشاركة بأحدث منتجاتها العسكرية والدفاعية.

وأكدت الوفود العربية المشاركة حرصها على المشاركة في فعاليات معرضي «آيدكس» و«نافدكس»، لما اكتسبه من أهمية كبيرة في مجال عرض أحدث ما توصلت له تكنولوجيا التسليح والصناعة العسكرية حول العالم، مؤكدة أهمية تعزيز التعاون العربي في مجالات التصنيع العسكري.

تحديات الابتكار التكنولوجي

استحوذ اهتمام الشركات المحلية والعالمية المتخصصة في مجال التصنيع العسكري، خلال مشاركتهم، في معرضي «آيدكس» و«نافدكس» 2019، على دور الذكاء الاصطناعي، إذ توقع مسؤولون أن يشهد مستقبل الصناعة العسكرية، تحولات كبيرة، بزيادة الاعتماد على الذكاء الاصطناعي، والتقنيات الحديثة والابتكارات، التي توفرها الثورة الصناعية الرابعة.

وأكدوا أهمية وضع تشريعات دولية موحدة لتنظيم استخدام الذكاء الاصطناعي، ووضع آليات لتعطيل أنظمة الذكاء الاصطناعي في حال تصرفها بشكل خاطئ، في إطار مواجهة تحديات الابتكار التكنولوجي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً